عام / اختتام ورشة العمل التدريبية حول "علوم تنمية الطفولة المبكرة" بالقاهرة

الجمعة 1441/2/19 هـ الموافق 2019/10/18 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 18 صفر 1441 هـ الموافق 17 أكتوبر 2019 م واس
أوصى المشاركون في أعمال ورشة العمل التدريبية حول "علوم تنمية الطفولة المبكرة" بإجراء الدراسات والأبحاث والتقارير بما يضمن توفر وجودة المعلومات "بنك معلومات"، بالشكل الذي يسهم في تقوية دعائم المعرفة، ويرسم خريطة للطفولة المبكرة في مصر، ويحقق التكامل والشمول في وضع السياسات والإستراتيجيات والبرامج لتنمية الطفولة المبكرة.
وشدد المشاركون في ختام أعمال ورشة العمل التدريبية التي نظمها المجلس القومي للطفولة والأمومة المصري بالتعاون مع المجلس العربي للطفولة والتنمية ويونيسف مصر والشبكة العربية لتنمية الطفولة المبكرة في القاهرة، على ضرورة وضع آليات للتنسيق الفعال بين القطاعات والشركاء المعنيين بما يلزم، وإتاحة قنوات للاتصال وتبادل المعلومات "بدون قيود أو احتكار للمعلومات في هذا المجال".
وأكدت الورشة على أهمية الاستفادة من التجارب العالمية في مجال تنمية الطفولة المبكرة، خاصة تلك المرتبطة بالجانب النفسي والنمائي، وضرورة تأهيل مقدمي الرعاية من العاملين والمتعاملين مع الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، والعمل على توفير خدمة صحية متكاملة تضمن الصحة الإنمائية للطفل.
كما أوصى المشاركون في الورشة التدريبية بضرورة أن تركز برامج الحماية على الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بما في ذلك ذوي الإعاقة والموهوبين وأطفال الشوارع، وتحديد معايير للطفولة المبكرة مشتقة من الرؤية المستقبلية وسياسات الطفولة في مصر ومواصفات الطفل المصري من كل الجوانب، والتأكيد على دور الإعلام في نشر التوعية بأهمية هذه المرحلة العمرية، وتقديم برامج ومواد إعلامية تحقق للطفل المتعة والإفادة وبما يضمن حقوقه.
ودعا المشاركون إلى إيلاء اهتمام أكبر بمجال التكنولوجيا الحديثة، بما يوفر التوعية والرفاه لأطفال هذه المرحلة، وبما يمكن الطفل من مستقبله في ظل مجتمع المعرفة، والتأكيد على أهمية توفير مساحات لتنمية ثقافة الطفل في هذه المرحلة العمرية، من خلال إتاحة مراكز ثقافية تقوم على تنمية الإبداع والمواهب.
// انتهى //
00:12ت م
0294