ذكرى البيعة / مدير جامعة الأمير سطام : ذكرى البيعة الخامسة بيعة متجددة في ميادين العمل

السبت 1441/4/3 هـ الموافق 2019/11/30 م واس
  • Share on Google+

السيح 03 ربيع الآخر 1441 هـ الموافق 30 نوفمبر 2019 م واس
رفع معالي مدير جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الحامد ، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - وإلى الشعب السعودي بمناسبة الذكرى الخامسة لتولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم.
وقال معاليه : إن المملكة العربية السعودية تقف في هذا اليوم أمام حدث وذكرى عطرة للبيعة الخامسة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - رعاه الله - فهي خمس سنوات من التقدم والرقي والإنجازات الضخمة التي مرت على بلادنا ، وحفلت بنقلة نوعية سارت بالمملكة بكل ثقة واقتدار إلى مصاف كبريات دول العالم.
وأضاف معاليه : لقد مرّت تلك السنوات الخمس على تولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان - حفظه الله - مقاليد حكم البلاد وسدة أمرها، حاملة في طياتها ارتباطاً وثيقاً بين شعب وقائده وتلاحماً كبيراً بينهما ، تكسرت على أعتابهما كل المحاولات المغرضة للنيل من المملكة وشعبها.
وأكد الدكتور الحامد أن ذكرى البيعة الخامسة تعمق مبادئ الانتماء والولاء لهذه البلاد المباركة ولحكومتها الرشيدة ، بما تتضمنه من قيم ومبادئ ، حتى أصبحت تلك الذكرى مفخرة أمام شعوب العالم ، وعملا مباركاً نطبقه ونجدد العهد به كل عام ، ونحن نستهل هذه المناسبة باستذكار ذكرى البيعة الخامسة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز - حفظه الله -، ملكاً على هذه البلاد ، وراعياً لمصالح شعبه ، وأمنه واستقراره ، ومحافظاً على حدود وطنه ومؤتمناً على مقدسات ديننا الحنيف ، ومحارباً للفساد بشتى أشكاله وأنواعه ، وللظلم بشتى أنواعه وألوانه ، وواضعاً المملكة العربية السعودية في مصافّ الأمم ، موضع الريادة والقيادة والفخر والاعتزاز.
واختتم معالي مدير جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز تصريحه بهذه المناسبة مجدداً البيعة والعهد لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - باسمه وباسم منسوبي الجامعة وفروعها ، نبايع على السمع والطاعة والوفاء لملك علم العالم كيف تكون القيادة والريادة وكيف يكون العمل والنهضة ، وكيف تكون المملكة ورقيها ورفعة شأنها هي الشغل الشاغل والهم الأول ، نبايع خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - أيدهما الله - مبدع الرؤية ومهندس النهضة ، على أن نكون خير عون لكما.
// انتهى //
14:43ت م
0127