ثقافي / سمو أمير المنطقة الشرقية يرعى فعاليات المؤتمر السنوي لمؤسّسة الفكر العربي "فكر17"

الثلاثاء 1441/4/6 هـ الموافق 2019/12/03 م واس
  • Share on Google+

الظهران 05 ربيع الآخر 1441 هـ الموافق 02 ديسمبر 2019 م واس
بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مؤسسة الفكر العربي، رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية مساء اليوم فعاليات المؤتمر السنوي لمؤسّسة الفكر العربي "فكر17"، تحت شعار" نحوَ فكرٍ عربيّ جديد"، وسط حضور رفيع المستوى من مسؤولين وسياسيّين ومفكّرين، يتقدمهم معالي الأمين العامّ لجامعة الدول العربية الأستاذ أحمد أبو الغيط، وذلك بمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي " إثراء"بالظهران.
وبدأ حفل الافتتاح بآيات من القرآن الكريم، ثم ألقى المدير العامّ لمؤسّسة الفكر العربي البرفسور هنري العَويط كلمة رحب فيها بالحضور باسم صاحب السموّ الملكي الأمير خالد الفيصل رئيس مؤسّسة الفكر العربي، وباسم أعضاء مجلسي أمنائها ومجلس الإدارة، والعاملين فيها في حفل افتتاح المؤتمر السنوي "فكر 17".
وأعرب عن اعتزاز مؤسسة الفكر العربي بالتعاون الوثيق مع شركة أرامكو التي تولي الثقافة العامة والتنمية الثقافية خاصة اهتمامًا بالغًا يتجلى في مشاريعها التربوية والتثقيفية والإعلامية، وتعبر عنه خير تعبير مجلتها العريقة والراقية، متوجة المسار الراسخ من الدعم السخي الذي لطالما خصت به نشاطات مؤسستها في شراكتها البناءة والمثمرة مع مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي " إثراء"، في دعوة إلى هذا المؤتمر وفي استضافته، مؤكداً أن " إثراء"هو المكان الأمثل لمؤتمر نحو فكر عربي جديد، فكل ما في هذا المركز يجسد الابتكار ويحتضن الإبداع ويدعو إلى استشراف المستقبل.
من جهته تحدث معالي الأمين العامّ لجامعة الدول العربية الأستاذ أحمد أبو الغيط عن متطلبات واحتياجات الوطن العربي وبالذات في هذه المناسبة فكر 17 ، متطرقاً لأهمية تجديد الفكر العربي وفق ما حدده عنوان المؤتمر.
بعد ذلك ألقى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل كلمة قدم خلالها وافر الشكر والعرفان باسم مؤسسة الفكر العربي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - ، ولراعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز وسمو نائبه الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، مرحباً بمعالي الأمين العام لجامعة الدولة العربية الأستاذ أحمد أبو الغيط .
وأعرب سموه عن شكره لشركة أرامكو الشريك الفاعل لإقامة المؤتمر وإشراقة إثراء السعودية ، مؤكداً سموه أهمية الابتكار والإبداع واستشراف المستقبل واقتناص الفرص لطرح أفكار ورؤى جديدة .
حضر حفل الافتتاح صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مؤسسة الملك فيصل الخيرية، وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الأمير مشاري بن عبدالله بن مساعد وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن بدر بن سعود، وكيل الحرس الوطني للقطاع الشرقي، صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن محمد بن فهد بن جلوي، وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل، وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي المشرف العام على التطوير الإداري والتقنية بإمارة المنطقة الشرقية، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة المدينة المنورة وعدد من أصحاب السمو والفضيلة والمعالي وجمع من مثقفي العالم العربي، وقادة الفكر والرأي.
// انتهى //
00:23ت م
0285