عام / جمعية العناية بمساجد الطرق تفتتح مسجداً على طريق مكة المكرمة ـ الطائف بالسيل الكبير

الأحد 1441/4/11 هـ الموافق 2019/12/08 م واس
  • Share on Google+

الرياض 11 ربيع الآخر 1441هـ الموافق 8 ديسمبر 2019م واس
افتتحت جمعية العناية بمساجد الطرق، مسجد محطة الراي الواقع على طريق مكة المكرمة - الطائف بالسيل الكبير وهو أحد الطرق التي يسلكها الحجاج والمعتمرين المغادرين بيت الله الحرام بعد أداء نسكهم، حيث بُني المسجد من مجموع تبرعات منسوبي الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني من خلال برنامج الاستقطاع الشهري، وكانت بذرة هذه الفكرة على يد سمو رئيس الهيئة سابقاً الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة السعودية للفضاء الرئيس
الفخري للجمعية.
وجاء إعلان سموه عن هذه المبادرة خلال زيارته لأحد المساجد التي نفذتها الجمعية على طريق الرياض - الدمام في شهر رمضان لعام 1438هـ، مؤكداً أن مسؤولي الهيئة سيتبرعون ببناء مسجد، وأنه يلتزم شخصياً بإكمال ما ينقص من قيمته.
ورفع رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس أحمد بن محمد العيسى، شكر وتقدير المجلس ولجانه الاستشارية في المناطق لسمو الأمير سلطان بن سلمان الذي أحدث النقلة النوعية في مساجد الطرق بشكل عام وقدم الكثير من الدعم والمساندة لمبادرات ومشاريع الجمعية بشكل خاص، بما مكنها من أداء رسالتها وتحقيق أهدافها.
كما قدم العيسى شكره وتقديره لمسؤولي الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني على ما قدموه في هذا المسجد الذي يحمل اسم "مسؤولي الهيئة"، داعياً الله أن يجعل ذلك في موازين أعمالهم.
وأشار إلى دور منسوبي الهيئة في هذه المبادرة وأنهم قد كسبوا أجر من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها، متمنياً استمرار هذه السنة الحسنة وأن تأخذ بقية الجهات الحكومية والشركات الكبرى بها، مفيداً أن الجمعية تسعى إلى أن يكون هناك مسجد من تبرعات منسوبيهم.
من جانبه، أعرب رئيس اللجنة الاستشارية للجمعية بمنطقة مكة المكرمة عبدالله الفايز عن سعادته بافتتاح المسجد، مشيراً إلى أن منسوبي الهيئة قدموا لأنفسهم صدقة جارية وبذلوا من أموالهم ما يجعلهم إن شاء الله ينالون وعد الله في بناء بيوت لهم في الجنة، مقدماً شكره لرئيس مجلس إدارة الجمعية وأعضائها الذين حققوا نقلات نوعية كثيرة مؤخراً من أبرزها إطلاق الصندوق الوقفي لمساجد الطرق.
مما يذكر أن جمعية العناية بمساجد الطرق هي جمعية أهلية غير ربحية تعمل بترخيص من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وهي مبادرة مجتمعية قام بها مجموعة من أبناء هذا البلد المعطاء ممن يحمل هم خدمة أحب البقاع إلى الله.
ويُعد هذا المسجد الثاني عشر في مسار البناء لدى الجمعية وتبلغ مساحته 285 متر مربع ويصل عدد المصلين والمصليات في وقت واحد إلى 121 مصل ويبلغ عدد دورات المياه 12 وتحتوي على دورات مياه مجهزة بخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة للجنسين.
وتسعى الجمعية إلى العناية المستدامة بمساجد الطرق تجهيزاً وصيانة وفق شراكات متميزة وفعالة، كما تتشرف الجمعية باستقبال الاقتراحات والتبرعات والشراكات مع جميع القطاعات عبر بريده الرسمي : info@msajidona.org.
// انتهى //
22:36ت م
0254