اقتصادي / غرفة جازان تنظم لقاءً مع وكيل وزارة الصناعة والثروة المعدنية

الاثنين 1441/4/12 هـ الموافق 2019/12/09 م واس
  • Share on Google+

جيزان 12 ربيع الآخر 1441 هـ الموافق 09 ديسمبر 2019 م واس
نظمت غرفة جازان مساء أمس ، لقاءً مفتوحاً مع وكيل وزارة الصناعة والثروة المعدنية للثروة المعدنية المهندس أحمد بن محمد فقيه ، بحضور رئيس مجلس إدارة غرفة جازان خالد بن محمد صايغ ، والعديد من رجال الأعمال والمستثمرين والمهتمين بقطاع التعدين ، وذلك بمسرح الغرفة.
وجرى خلال اللقاء استعراض فرص نمو قطاع التعدين في منطقة جازان ، وبحث ومعالجة أبرز التحديات التي تواجه المستثمرين والمهتمين بقطاع التعدين، ومناقشة الفرص الاستثمارية التعدينية المتاحة ، والتعريف بدور وكالة الوزارة في توفير بيئة عمل ملائمة وأبرز المهام والخدمات والأهداف التي تسعى لها ، وأبرز الإصلاحات والتحسينات التي خضعت لها بيئة الأعمال والتي ستسهم في تطوير وتحسين البيئة الصناعية والتعدينية وصولاً إلى الأهداف الاستراتيجية التي تدعم تحقيق رؤية المملكة 2030.
وتطرق وكيل وزارة الصناعة والثروة المعدنية للثروة المعدنية لمجموعة التحسينات التي تستهدفها الوزارة في ظل توحيد جهود الجهات الحكومية وتكاملها من خلال عدد من المبادرات لتقديم التسهيلات والدعم للتنمية ودفع عجلة الاستثمارات التعدينية ، مشيرا لما تملكه منطقة جازان من مقومات وفرص كبيرة وموارد وخامات معدنية ، داعيًا المستثمرين إلى الاطلاع على قاعدة البيانات الجيولوجية ومنصة تعدين بالبوابة الإلكترونية للوكالة.
واستعرض المهندس فقيه دور وزارة الصناعة والثروة المعدنية في تنمية وتطوير قطاع التعدين واستكشاف المواقع المعدنية ومشاريع الوزارة والفرص التعدينية في منطقة جازان ، والمقومات والفرص الاستثمارية التعدينية بالمنطقة، وجهود وكالة الوزارة للثروة المعدنية في تنمية وتطوير قطاع التعدين واستكشاف المواقع التعدينية , وأجاب على الأسئلة والاستفسارات التي تقدم بها رجال وسيدات الأعمال المشاركين في اللقاء .
بدوره ثمن رئيس مجلس إدارة غرفة جازان خالد بن محمد صايغ الجهود التي تبذلها وزارة الصناعة والثروة المعدنية وجميع الجهات في التواصل مع القطاع الخاص والاستماع إليهم ومعالجة التحديات التي تواجههم، مؤكدا أهمية اللقاء في تبادل الأفكار والمعلومات، واستعراض أفضل الحلول والتعرف على أحدث المستجدات التنظيمية للارتقاء بمستوى قطاع التعدين، مؤكداً على ما يحظى به قطاع التعدين من دعم سخي واهتمام بالغ من القيادة الرشيدة.
وبين أن غرفة جازان تشهد حراكًا وخطى متسارعة لأداء دورها كشريك في التنمية المجتمعية ، والمشاركة الفاعلة في الأعمال الاقتصادية والمجتمعية ، والمساهمة في تحسين بيئة الاستثمار وممارسة الأعمال عن طريق التعريف بجهود الوزارة في تنمية وتطوير قطاع التعدين واستكشاف المواقع التعدينية، إلى جانب إتاحة الفرصة للمستثمرين والعاملين في قطاع التعدين بمختلف فئاته لطرح التحديات والسعي بإيجاد الحلول المناسبة‪ ‬لها.
// انتهى //
16:48ت م
0234