ثقافي / دارة الملك عبدالعزيز تجذب زوار معرض جدة للكتاب بإصداراتها في المعارف والدراسات البحثية

السبت 1441/4/17 هـ الموافق 2019/12/14 م واس
  • Share on Google+

جدة 17 ربيع الآخر 1441 هـ الموافق 14 ديسمبر 2019 م واس
جذبت دارة الملك عبدالعزيز زوار معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الخامسة بإصداراتها المعروضة في جناحها الذي نظمه مركز تاريخ البحر الأحمر وغرب المملكة التابع للدارة.
وضمت هذه الإصدارات التاريخية والثقافية والعلمية ("تاريخ الشيخ أحمد بن محمد المنقور" ، و"كسوة الكعبة المشرفة في عهد الملك عبدالعزيز" ، و"أعمال الملك عبدالعزيز المعمارية في منطقة مكة المكرمة" ، و"الإمام العادل صاحب الجلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود " ، و"عناصر القوة في توحيد المملكة العربية " ، و"الإمام محمد بن سعود وجوده في تأسيس الدولة السعودية الأولى" ، و"مكتبات الدولة السعودية الأولى المخطوطة " ).
واستوقفت دارة الملك عبدالعزيز زوار معرض جدة للكتاب من مختلف شرائح المجتمع بأكثر من 600 إصدار في شتى أوعية المعرفة البحثية والتوثيقية لتاريخ المملكة والوطن العربي .
وتسعى الدارة من خلال مشاركتها في مختلف نسخ معرض جدة الدولي للكتاب لتكوين معلومات متكاملة للباحثين والأكاديميين المهتمين بالتاريخ ومرجعاً لهم خاصة فيما يخص تاريخ المملكة وحكامها والعلاقات السعودية الخارجية ، معززة تواجد الكتاب التاريخي داخل المشهد الثقافي والمعرفي ، وتقديم التسهيلات للباحثين للوصول إلى الكتب التي تصدرها الدارة والبحوث الندوات والمؤتمرات التي عقدتها، وغيرها من الخدمات ، وربط حركة البحوث والدراسات ذات الاهتمام بأنشطة الدارة وإصداراتها ومناسباتها العلمية المختلفة على مدار العام، ودعم المصادر الموثقة وخدمة الباحثين والباحثات من خلال الكتب التي أصدرتها وأعادت طباعتها والمترجمات لكتب ورسائل ورحلات مستشرقين أثرت تاريخ الجزيرة العربية وتاريخ المملكة العربية السعودية.
وعرجت الدارة بزوار المعرض على مركز تاريخ البحر الأحمر وغرب المملكة الذي يخدم تاريخ البحر الأحمر، وتاريخ جدة وبقية المدن السعودية الواقعة على امتداد ساحل البحر الأحمر وتفعيل البحوث والدراسات في هذا المجال ، والعناية بالإرث الفكري والحضاري لمنطقة البحر الأحمر وغرب المملكة من خلال التوثيق والدراسة والترجمة والنشر ودعم هذه الدراسات والبحوث الخاصة والتواصل عن طريق دارة الملك عبدالعزيز مع مراكز الأبحاث والدراسات العلمية المحلية والإقليمية والعالمية في هذا النطاق .
// انتهى //
19:59ت م
0107