رياضي / كأس إيطاليا: لاتسيو يواجه نابولي.. وقمة تجمع يوفنتوس وروما في الدور ربع النهائي

الاثنين 1441/5/25 هـ الموافق 2020/01/20 م واس
  • Share on Google+

الرياض 25 جمادى الأولى 1441 هـ الموافق 20 يناير 2020 م واس
يسعى فريق لاتسيو "حامل اللقب" إلى مواصلة موسمه المبهر محلياص حينما يحل ضيفا على نابولي غداً في الدور ربع النهائي لمسابقة كأس إيطاليا في كرة القدم.
ويمر لاتسيو حالياً بواحدة من أفضل فتراته التي كللها نهاية العام الماضي بتتوجه بلقب الكأس السوبر المحلية على حساب يوفنتوس بالفوز عليه 3-1، وتحقيقه 11 انتصاراً متتاليا في الدوري ما وضعه في المركز الثالث (45 نقطة) على لائحة الترتيب خلف يوفنتوس الأول (51 نقطة) وإنتر ميلان الثاني (47)، علما بأنه يملك مباراة مؤجلة أمام هيلاس فيرونا, حيث تعود الخسارة الأخيرة لفريق العاصمة محليا إلى 25 سبتمبر 2019، عندما سقط بملعب جوسيبي مياتسا أمام إنتر صفر-1.
ودخل لاتسيو طرفاً قوياً في منافسة يوفنتوس وإنتر ميلان على لقب الدوري، ويطمح إلى الحفاظ على لقب مسابقة الكأس بعد خروجه خالي الوفاض من مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" بحلوله ثالثاً في دور المجموعات بعدما تعرض لأربع خسائر مقابل فوزين.
وفي المقابل يسعى نابولي إلى كتابة فضل جديد في مسيرته الحالية التي تعد الأسوأ له باحتلاله المركز الحادي عشر بعدما أنهى الموسمين الماضيين وصيفا ليوفنتوس بطل الدوري.
ورغم تأهل نابولي المستحق إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا بقيادة مدربه السابق كارلو أنشيلوتي، إلا أن نتائجه المحلية لا تعكس الصورة التي تطمح لها جماهير الفريق ما أدى إلى الإطاحة بأنشيلوتي عشية قيادته إلى دور الـ16 للمسابقة القارية العريقة، والتعاقد مع جينارو غاتوزو، لكن الوضع لم يتغير كثيراً إذ خسر الفريق مبارياته الثلاثة الأخيرة في الدوري وأربع مرات في ست مباريات في مختلف المسابقات.
وكان لاتسيو تأهل إلى ربع النهائي بعد فوزه الكبير على كريمونيسي من الدرجة الثانية 4-صفر، في حين وصله نابولي بالفوز على بيروجيا من الثانية ايضا بهدفين دون مقابل.
ويشهد الدور ربع النهائي أيضا قمة لا تقل أهمية حيث يستضيف يوفنتوس بعد غدٍ الأربعاء فريق العاصمة الآخر روما.
ويعول يوفنتوس على ثلاثي خط الهجوم ، هدافه البرتغالي كريستيانو رونالدو والثنائي الأرجنتيني باولو ديبالا وغونزالو هيغواين في مهمة الوصول إلى المربع الذهبي.
ويدخل يوفنتوس مواجهة الاربعاء بمعنويات عالية عقب فوزه على روما 2-1 قبل 11 يوماً على الملعب الأولمبي في العاصمة ضمن المرحلة التاسعة عشرة، بيد أن المهمة لن تكون سهلة خصوصاً وأن روما يضع مسابقة الكأس نصب عينيه لضراوة المنافسة على لقب الدوري الذي يحتل فيه المركز الرابع بفارق 13 نقطة عن يوفنتوس.
وتقام المباراتان الأخيرتان في الدور ربع النهائي أواخر يناير الحالي حيث يلتقي ميلان مع ضيفه تورينو في 28 منه، وإنتر ميلان مع فيورنتينا في 29 منه.
// انتهى //
16:23ت م
0165