سياسي / الرئيس المالي يؤكد أن بلاده ككل بلدان الساحل على مفترق طرق بسبب الإرهاب

السبت 1441/6/28 هـ الموافق 2020/02/22 م واس
  • Share on Google+

باماكو 27 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 21 فبراير 2020 م واس
أكد الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا أن بلاده ككل بلدان الساحل على مفترق طرق بسبب الإرهاب الذي ينمو ويتطور في المنطقة، مهددًا بشكل خطر الانتعاش الاقتصادي وجهود التنمية.
وأضاف الرئيس المالي في كلمة له اليوم لدى افتتاح الدورة الـ 20 من منتدى باماكو "أن البلاد ذات الموارد المتواضعة، ملزمة بتخصيص نسبة 25% من ميزانيتها السنوية للدفاع والأمن".
وكان الرئيس إبراهيم أبوبكر كيتا قد أعلن قبل أيام أن بلاده مستعدة للحوار مع الجماعات المسلحة بهدف إنهاء التمرد الذي جعل قطاعات من البلاد غير قابلة للحكم وتسبب في تصاعد وتيرة العنف.
وتشهد مالي منذ سنوات هجمات الجماعات المسلحة ، وعلى الرغم من استعادتها السيطرة على مدن الشمال، التي سقطت بأيدي هذه المجموعات عام 2012، فإنها لا تزال تعاني اضطرابات أمنية في الشمال والوسط.
// انتهى //
02:17ت م
0166