اجتماعي / الأمم المتحدة تحتفي باليوم الدولي الأول للمساواة في الأجور بين الجنسين

الجمعة 1442/2/1 هـ الموافق 2020/09/18 م واس
  • Share on Google+

الأمم المتحدة 01 صفر 1442 هـ الموافق 18 سبتمبر 2020 م واس
احتفت منظمة الأمم المتحدة، اليوم، في مقرّها بمدينة نيويورك، باليوم الدولي الأول للمساواة في الأجور، الذي تتطلع من خلاله المنظمة إلى التوعية بالفجوة في الأجور بين الجنسين، بهدف الإسهام في هذا الصدد، وفي إطار جهودها والمشاركة في سد هذه الفجوة، المتمثلة في وجود فرق - بحسب رؤيتها - بين ما تكسبه المرأة مقارنة بما يكسبه الرجل، مقابل العمل المتساوي القيمة، والأنماط والأوجه التي تسببت في غياب المساواة في هذا الأمر.
وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في رسالة بهذه المناسبة:إنّ وضع المرأة غير المتكافئ في العمل، يغيّب حقها في المساواة، مشيراً إلى احتمالية أن تكون الوظائف التي تشغلها المرأة مقرونة بمزايا مثل التأمين الصحي والإجازات المدفوعة الأجر، ولافتاً النظر إلى إخفاق قوانين المساواة في الأجور في تصحيح مثل هذا الوضع.
ودعا الأمين العام في رسالته إلى لزوم بذل المزيد من الجهود لإيجاد حلول، من شأنها سد الفجوة في الأجور بين الجنسين.
ورأى غوتيريش أهمية تغيير الصور النمطية غير الدقيقة عن الجنسين، وإزالة الحواجز المؤسسية، مع ضرورة تقاسم المسؤوليات الأسرية بالتساوي، مؤكداً أنّ تحقيق هذه الأهداف يتطلب الاعتراف بأعمال الرعاية غير المدفوعة الأجر، التي تقوم بها النساء بشكل غير متناسب.
// انتهى //
23:30ت م
0123