ثقافي / جامعة الحدود الشمالية تنظم ندوة عن"الخبرات الفكرية المشتركة"

الجمعة 1442/3/6 هـ الموافق 2020/10/23 م واس
  • Share on Google+

عرعر 06 ربيع الأول 1442 هـ الموافق 23 أكتوبر 2020 م واس
نظمت جامعة الحدود الشمالية ندوة عن بعد بعنوان "الخبرات الفكرية المشتركة" بحضور ما يزيد عن مئتين من أعضاء وعضوات هيئة التدريس بالجامعة ، وذلك لرفع مستوى خبرات أعضاء هيئة التدريس في مجال الكفاءات والمهارات الأساسية عالية التأثير.
بيّنت الندوة أهمية عناصر المعرفة والمهارة والقيم في دعم التعاون والانسجام بين أهداف خطة الجامعة وتوجهات الشركاء الداخليين والخارجيين في مجتمع الجامعة، والجهات المعنية بمشروع الكفاءات الأساسية وسعي الجامعة لتعزيز مستوى الخبرات المعرفية للخريجين.
وتناولت الندوة في أحد محاورها عنوان "التعليم القائم على الكفاءات ، وفلسفة البنى والمغزى" والهدف من تطوير العملية التعليمية لتركيزها على معرفة وخبرة ومهارات الطالب، من خلال نقل المعرفة العلمية له ضمن أسس وخطط واضحة تعزز قدرة الطالب العلمية والعملية.
وبدوره جاء محور "المنهج المحوري – ديناميكية - نظام - وقابلية" ضمن المحاور المطروحة بالندوة، إذ تناول الجانب التربوي وعناصره من موضوعات مشتركة وحاجات المتعلمين الفردية والمشكلات الاجتماعية والاتصال الإنساني ودور أستاذ المقرر وارتباطه بنظام التعليم كنظام متكامل وقابلية عمله ومرونته مع النظم التربوية الحديثة والمناهج التعليمية المتنوعة.
وتضمنت الندوة محور "تجارب دولية في مجال المقررات - متطلبات الجامعة – الاستيراد بقابلية التوظيف المفيد" تحدثت عن أهمية الاستفادة من أفضل الممارسات في مختلف الخبرات التعليمية لمواءمة متطلبات الجامعة واتساق المقررات الدراسية مع أهداف جهات العمل ومتطلبات التوظيف، فيما سلّط محور "الخصوصية الثقافية لمتطلبات جامعتنا – دعم الثقافة والهوية" الضوء على طبيعة المجتمع المحلي والثقافة السائدة في المجتمع وأهمية ربط الثقافة والهوية الجامعية مع متطلبات التنمية وخطط المملكة التعليمية ومواصفات المجتمع المحافظ على قيمه، ثم محاضرة عن " دعم الشركاء والمستفيدين –النشاط الطلابي والتدريب الجامعي" أوضحت النقاط المضيئة التي تميز فيها طلبة الجامعة خلال مشاركتهم في مختلف الأنشطة الطلابية، وأهمية ربط النشاط بالتدريب العملي لتطوير معارف الطلبة وخبراتهم.
وفي الختام فتح باب الحوار والمناقشة بين الحضور والمحاضرين حيث أجابوا عن أسئلتهم، كما شارك عددٌ من الأكاديميين في إجابة عددٍ من الأسئلة حسب اختصاصهم، مما أسهم في تقديم الخبرات المعرفية ومشاركة المعلومات التي أثرت موضوع الندوة.
// انتهى //
21:46ت م
0140