ثقافي / " ذاكرة الأدب الرقمي وصوت الأدب " مبادرتان يطلقهما نادي جدة الأدبي

السبت 1442/3/14 هـ الموافق 2020/10/31 م واس
  • Share on Google+

جدة 14 ربيع الأول 1442 هـ الموافق 31 أكتوبر 2020 م واس
أطلق النادي الثقافي الأدبي بجدة مبادرتين الأولى تختص "بذاكرة الأدب الرقمي"، والثانية "بصوت الأدب"، وذلك ضمن مشاركة النادي في ملتقى مكة الثقافي "كيف نكون قدوة ".
وبين رئيس مجلس إدارة النادي الدكتور عبد الله بن عويقل السلمي أن المبادرة تهدف إلى حفظ الأدب السعودي الرقمي الإلكتروني بالشكل الملائم وصقل المواهب الأدبية في المملكة بطرق احترافية وإخراجها لساحة الإبداع الرقمي لبناء التواصل الإيجابي وإثراء المحتوى في الوسائط الرقمية.
وأشار السلمي إلى أن المبادرة ستعمل على تجميع الأدب الرقمي في منصة تحفظ ما ينشر من إبداعات وخواطر وشعر ومنصة أخرى بمسمى" الكتّاب الشباب " تعمل على إصدار الكتب إلكترونياً بعد تسجيلها في مكتبة الملك فهد الوطنية، لتنشر في المنصة بالإضافة إلى إقامة الدورات والورش الإلكترونية المختصة في كتابة القصة والمقالة والخاطرة.
وأوضح السلمي أن المبادرة الثانية هي برنامج تسجيلات صوتية "بودكاست" على شكل حلقات تسلط الضوء على الأدب من الناحية الأدبية "مسرح، وشعر، وقصة " في قالب رقمي، من خلال جلب الأفكار الموجودة عالمياً عن المسرح وأخذ ما بها من فوائد وأساليب تفيد المتابع العربي والسعودي بشكل خاص.
كما تتناول جانب الشعر والقصة بطرح التسجيلات والعناصر الشعرية والقصصية في قالب صوتي للمتذوقين ،وذلك بالاستفادة من الشعر العالمي والشعر السعودي وبترجمة الأفكار والعناصر الموجودة فيه وتقديمها بشكل يفيد الجميع داخلياً وخارجيا بالإضافة إلى تقديم الحلقات على شكل قصص وحوارات تناقش فيها جوانب اللغة والأدب والإبداع وذلك بتسليط الضوء على الأفكار الإبداعية الغربية الحديثة وطرحها في ساحتنا المحلية.
// انتهى //
13:46ت م
0039