ثقافي / "الإيسيسكو" تدعو إلى الاستفادة من الذكاء الاصطناعي في بناء الإستراتيجيات التربوية

الأحد 1442/6/11 هـ الموافق 2021/01/24 م واس
  • Share on Google+

الرباط 11 جمادى الآخرة 1442 هـ الموافق 24 يناير 2021 م واس
دعت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) إلى اعتماد الاستشراف والاستفادة من الذكاء الاصطناعي في بناء الإستراتيجيات التربوية، لما يضطلع به التعليم في تحقيق السلام والتنمية.
وأوضح بيان صادر عن المنظمة، بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتعليم في الرابع والعشرين من شهر يناير من كل عام، أن هذا اليوم هو مناسبة لتجديد التزام المجتمع الدولي بصون الحق في التعليم الذي هو أحد أبرز الحقوق الواردة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
وأشارت الإيسيسكو أنه في إطار رؤيتها الجديدة القائمة على التفاعل الإيجابي والسريع مع احتياجات الدول الأعضاء، وعلى تعزيز التعاون الدولي والانفتاح الأوسع على مختلف الشركاء الدوليين المعنيين بقضايا التربية والتعليم والبحث العلمي، فقد جعلت في خطتها الإستراتيجية للأعوام 2020ـ2030 مبادئ النهوض بالتربية وتنمية المهارات لدى الجميع مدى الحياة.
وأكدت أن الخطوات التي قطعتها الكثير من دول العالم ومن بينها عدد من الدول الأعضاء على درب إصلاح منظوماتها التربوية، جديرةٌ بالتقدير الفائق والإشادة البالغة، مبرزة أن فرص التعليم تتعرض في أحيان أخرى لخطر التعثر والانتكاس نتيجة تباطؤ بعض الدول أو عجزها الملحوظ عن الإيفاء بالتزاماتها، بسبب شبح الأزمات المربكة والكوارث الماحقة والجوائح الطارئة، وهو وضع يتنافى مع قيم الجودة والإنصاف والشمول التي يقوم عليها الهدف الإنمائي الخاص بالتعليم، كما يتعارض مع توجهات ومضامين الاتفاقية الدولية لمكافحة التمييز في مجال التعليم.
وبعد أن أشارت المنظمة إلى المبادرات التي أطلقتها خلال فترة جائحة كورونا، جددت دعوتها إلى الجهات المعنية لحشد التأييد لحماية التعليم وتمويله، وإيلائه مكانة متقدمة في خطط التنمية الوطنية وفي السياسات والممارسات، ودعت إلى نشر ثقافة الاستشراف وترسيخ الممارسة الاستشرافية في تطوير الإستراتيجيات التربوية في عمليات التخطيط التربوي.
// انتهى //
12:59ت م
0038