رياضي / بوصلة أكبر بطولات العالم (الفورمولا إي) تتجه إلى الدرعية يوم غد الجمعة بمشاركة 24 متسابقًا دوليًا

الخميس 1442/7/13 هـ الموافق 2021/02/25 م واس
  • Share on Google+

الدرعية 13 رجب 1442 هـ الموافق 25 فبراير 2021 م واس
من تشيلي في قارة أمريكا الجنوبية إلى المملكة العربية السعودية القلب النابض لقارة آسيا حيث سيكتمل عقد الموسم السابع من بطولة الفورمولا إي 2021 الذي انطلق في 16 و17 يناير من هذا العام من مدينة سانتياغو وسينتهي به المطاف بسباقين متتاليين في مدينة الدرعية التي تضم حي الطريف الذي يضم أكبر مدينة طينية في العالم خلال الفترة من 26 إلى27 فبراير 2021م، بمشاركة 24 متسابقًا من 7 دول يمثلون قارات: أمريكا، أوروبا، آسيا.
وتأتي المملكة العربية السعودية من بين 20 دولة في العالم نظمت سباق الفورمولا إي الذي انطلقت منافساته الأولى عام 2014 في مدينة بيجينغ بالصين، لتصبح مطلبًا دوليًا لإقامة البطولات العالمية بعد النجاحات التي حققتها في استضافة مسابقات عالمية رياضية في مختلف الألعاب في ظل الدعم غير المحدود الذي يحظى به القطاع الرياضي من القيادة الرشيدة لمواكبة خطط وأهداف رؤية المملكة 2030 والتأكيد على مكانة المملكة في قدرتها على استضافة أكبر البطولات الدولية لصناعة مجتمع حيوي بأعلى معايير جودة الحياة.
وحظيت الرياضة السعودية باهتمام كبير في رؤية المملكة 2030 التي أُطلقت برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في 25 أبريل 2016م وجاء منها أن الدولة ستشجع الرياضات بأنواعها من أجل تحقيق تميزٍ رياضي محلّيا وإقليمًيا ودوليًا، والوصول إلى مراتب عالمية متقدمة في عدد منها بمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.
ودخلت الرياضة السعودية مرحلة جديدة من التطور والتميز المحلي والإقليمي والدولي وذلك بفضل الله تعالى ثم بدعم سمو ولي العهد الذي حرص على تنفيذ تطلعات الدولة من رؤية 2030 لجعل المملكة قبلة لأكبر الأحداث والبطولات العالمية بمختلف الرياضات الأمر الذي أكد استحقاقها في استضافة أكثر من 26 سباقًا وبطولة عالمية في غضون أربعة أعوام.
وهذا الدعم الكبير عبر عنه سمو ولي العهد في حضوره ومتابعته الشخصية لهذه البطولات العالمية المقامة في مختلف مناطق المملكة التي تمتلك مقومات طبيعية قل مثيلها في العالم، وينتظر العالم استضافة سباق "فورمولا 1 السعودية" للسيارات بجدة في نوفمبر المقبل 2021 في إطار شراكة تمتد 15 سنة مقبلة مع الفورمولا 1، ودورة الألعاب الآسيوية 2034.
ويعد سباق الفورمولا إي الحدث الأبرز في العالم إذ يقام خلال الليل لأوّل مرة في تاريخ سباقات فورمولا إي، وهو مؤشر كبير على النقلة النوعية التي تشهدها الرياضة السعودية، ويظهر اهتمام المملكة الكبير بالاستدامة البيئية والطاقة النظيفة والتطلّع نحو المستقبل من خلال إضاءة حلبة فورمولا إي في الدرعية بتقنية LED بالكامل، كما يعكس دمج التكنولوجيا الحديثة بالتراث الغني للمملكة من خلال إقامة السباق في الدرعية لإظهار إرثها الثقافي والتاريخي?
وهذه البطولة العالمية التي تستضيفها المملكة للسنة الثالثة على التوالي تعد جزءًا من الشراكة الممتدة لعشرة أعوام بين وزارة الرياضة والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية مع فورمولا إي، وسيقام السباق الأول يوم الجمعة 26 فبراير، 8 مساءً ، والسباق الثاني يوم السبت 27 فبراير، 8 مساءً، ومدّة السباق: 45 دقيقة + لفّة كاملة (بمجرد انتهاء الـ45 دقيقة، على السائقين إكمال اللفة التي تتقدمها السيارة المتصدرة للسباق بالإضافة إلى إكمال لفة أخرى)، وسيبث السباق بشكل مباشر على القنوات الرياضية السعودية.
وسيكون موقع حلبة السابق في حي الطريف بالدرعية وطول الحلبة: 2.83 كم، طول السباق: 82.355 كم، وجهز المكان بإضاءة صممت بأحدث تقنيات "إل إي دي" منخفضة الاستهلاك، واستهلاك الطاقة على وجه الخصوص وذلك بنسبة تصل إلى 50% مقارنة بالتقنيات الأخرى، بينما ستكون الطاقة المتبقية اللازمة لتشغيل الإضاءة الكاشفة متجددة بالكامل عبر استخدام زيت نباتي مهدرج منخفضة الكربون وعالية الأداء ومصنوعة من مواد مستدامة.
ويشارك في هذه البطولة 24 متسابقًا هم : روبن فراينز ومن هولندا، ونيك كاسيدي من نيوزلندا، ستوفيل فاندورن من بلجيكا، ونيك دي فريز من هولندا، و نيكو مولر من سويسرا و سيرجيو كامارا من البرازيل، أوليفر تيرفي و توم بلونكفيست من بريطانيا، سام بيرد من بريطانيا وميتش إيفانز من نيوزيلندا، لوكاس دي غراسي من البرازيل ورين راست من ألمانيا، أنطونيو فيليكس دا كوستا من البرتغال وجان إيريك فيرن من فرنسا، أوليفر رولاند من بريطانيا و سيباستيان بويمي من سوسيرا، جايك دنيس من بريطانيا و ماكسيميليان غانثر من ألمانيا، ألكسندر سيمز و ألكس لين من بريطانيا، أندريه لوتيرير و باسكال ويرلين من ألمانيا، إدواردو مورتارا من سويسرا ونورمان ناتو من فرنسا.
وشهدت الفترة الماضية استضافة المملكة أكثر من 26 فعالية رياضية دولية في مختلف الألعاب الرياضية وهي : بطولة كأس الملك سلمان للشطرنج (2017) بالرياض، سباق الأبطال (2018) بالرياض، مارثون الرياض الدولي (2018)، نهائي كأس محمد علي للملاكمة (2018) بجدة، عروض رويال رامبل "المصارعة (2018) بجدة، بطولة سوبر كلاسيكو (2018) بالرياض وجدة، كأس السوبر الإيطالي (2018) بجدة و(2019) بالرياض، سباقات فورمولا إي (2018) و(2019) و ( 2021) بالدرعية، بطولة " كأس الدرعية للتنس"، ( 2019 )، نزال الدرعية التاريخي في الدرعية ( 2019)، مواجهة سوبر كلاسيكو بين البرازيل والأرجنتين (2019) بالرياض، كأس العالم للأندية لكرة اليد "سوبر جلوب" (2019) بالدمام، عرض كراون جول (2019) بالرياض، المهرجان العالمي لرياضات المغامرة (2018) بجدة و(2019) بالأحساء، بطولة نيوم لكرة القدم الشاطئية (2019) بنيوم، البطولة الدولية لركوب الأمواج (2019) بجدة، البطولة الدولية للصيد (2019) بجدة، بطولة القفز المظلي (2019) بجدة، الجولة الأولى الافتتاحية لبطولة العالم لفورمولا 1 للزوارق السريعة (2019) بالدمام، كأس السوبر الإسباني (2020) بجدة، البطولة السعودية الدولية لمحترفي الجولف (إحدى الجولات الأوروبية لمحترفي الغولف) (2020) بجدة، البطولة السعودية الدولية للجولف للسيدات (إحدى الجولات الأوروبية لجولف السيدات " (2020) بجدة، رالي دكار (2021 ـ 2020 )، نهائيات الجولة العالمية لكرة السلة 3 × 3 في جدة ( 2019 ـ 2020)، كأس السعودية للفروسية ( 2020 ـ 2021 ).
//انتهى//
16:09ت م
0133