اقتصادي / غرفة القصيم تنفذ ورش عمل وندوات حول قطاع التمور

الأربعاء 1442/9/2 هـ الموافق 2021/04/14 م واس
202104/DST_1543039_2392271_63_1_2021041416192013.jpg
  • 202104/DST_1543039_2392271_63_1_2021041416192013.jpg
  • Share on Google+

بريدة 02 رمضان 1442 هـ الموافق 14 أبريل 2021 م واس
نفذت الغرفة التجارية الصناعية بمنطقة القصيم ورش عمل ولقاءات لقطاع التمور، تزامنا مع "معرض التمور الإلكتروني" الذي تختتم فعالياته غدًا .
واستعرض اللقاء الأول بعنوان : "دور التجار في تطوير مستقبل التمور في المملكة العربية السعودية" , أهم التسهيلات الحكومية المقدمة لتمكين مصدري ومنتجي التمور من خلال إنشاء بنك مستقل لتمويل التصدير للمنتجات السعودية وذلك من خلال تمويل كلٍ من المصدرين المحليين والمستوردين الأجانب، مما يسهم في سد فجوات الخدمات المالية المقدمة لقطاع الاستيراد والتصدير.
وكان المحور الثاني عن أهم المعوقات والحلول التي يعمل عليها أصحاب منشآت التمور لتسهيل تصدير التمور، كارتفاع نسبة الفاقد نتيجة إغراق السوق بالتمور، وتراجع عائد الاستثمار نتيجة لصعوبة التسويق والتصدير، وندرة العمالة الموسمية، وضعف برامج الارشاد، والضوابط المشددة للتعبئة والتخزين، وضعف قنوات تنويع المنتج التي تشهد طفرة في الاسواق العالمي.
وجاء المحور الثالث في الآليات المتبعة حالياً لتصدير التمور، متضمنا دراسة الأسواق المستهدفة لتصدير التمور من خلال تحديد حجم ونمو السوق والأسعار المنافسة وابتكار أساليب التعبئة والتغليف مع الترويج وتعدد قنوات التوزيع دولياً، ومعرفة المتطلبات الجمركية بالسعودية، واختيار مزودي الخدمات اللوجستية لتنفيذ وتسهيل إجراءات الشحن والتصدير، واختيار وسيلة النقل ومعرفة تكاليفها والعلم بأوقات الشحن والتسليم لبلد المستورد.
أما اللقاء الثاني المقام ضمن المعرض فكان بعنوان "القيمة الغذائية والعلاجية للتمور" , وتناول أهمية التمور الاقتصادية، ومنتجات التمور التصنيعية، والفوائد الغذائية للتمور، والفوائد العلاجية للتمور، وتناول التمور وتأثيره على مرضى السكري، ومستقبل صناعة التمور وأهميتها التغذوية والبيئية.
// انتهى //
16:18ت م
0151