رياضي / اللجنة الأولمبية العربية السعودية تُنظِّمُ مؤتمر التضامن الأولمبي

الثلاثاء 1443/4/25 هـ الموافق 2021/11/30 م واس
  • Share on Google+

الرياض 25 ربيع الآخر 1443 هـ الموافق 30 نوفمبر 2021 م واس
نظَّمت اللجنة الأولمبية العربية السعودية ممثلة بإدارة العلاقات الدولية وبالتعاون مع الأكاديمية الأولمبية السعودية، مؤتمر التضامن الأولمبي، بحضور صاحب السمو الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية ،والمدير المساعد للجنة التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية الدولية أوليفير نيامكي اليوم في قاعة المؤتمرات الكبرى بمجمع الأمير فيصل بن فهد الأولمبي بمدينة الرياض.
وأوضح الأمير فهد بن جلوي أن برنامج التضامن الأولمبي الدولي بالتعاون مع اللجان الأولمبية الوطنية والاتحادات الرياضية يوفر العديد من الفرص والبرامج التي تسهم في تطوير منظومة العمل الرياضي، مضيفاً أن البرنامج يغطي المجالات الرياضية الرئيسية: الرياضيين، والمدربين، والإداريين، ومجالات ترويج القيم الأولمبية، ومجال تبادل المعرفة والخبرات، إضافة إلى إعانة المشاركة في دورات الألعاب الأولمبية، مشدداً أن للاتحادات الرياضية وخاصة الأولمبية منها ولجنة الرياضيين والأكاديمية الأولمبية السعودية، الحق في الحصول على دعم برنامج التضامن الأولمبي.
وأفاد سموه أن برنامج التضامن الأولمبي يهدف إلى دعم اللجان الأولمبية والاتحادات الرياضية في إعداد اللاعبين والمنتخبات المشاركة في الألعاب الأولمبية، ورفع المستوى الفني والأداء العالي للاعبين والمدربين، وتدريب وتطوير أداء الرياضيين.
واستعرض مدير التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية السعودية ياسر الزهراني الدعم المقدم من التضامن الأولمبي الذي ينقسم إلى عدة أقسام، منها ما هو مقدّم للاعبين واللاعبات في الألعاب الفردية المدرجة في البرنامج، والمنتخبات الجماعية، والرياضيين الشباب المؤهلين للمشاركة في دورات الألعاب الأولمبية، ودعم خلق حياة عملية ناجحة للرياضي ما بعد الاعتزال، والمدربين المعترف بهم رسمياً من قبل اتحاداتهم الوطنية الذين يستهدفون تخطيط البرامج التدريبية والإعداد النفسي والبدني وإدارة الأحمال التدريبية، إضافة إلى دعم تطوير الإداريين في مجالات العمل الرياضي، كالتنظيم والحوكمة، والإدارة الإستراتيجية، والموارد البشرية، والإدارة المالية، والتسويق وتنظيم الفعاليات.
// انتهى //
20:56ت م
0217