عام / خبراء ومشاركون في مؤتمر شرم الشيخ: جائحة كورونا رفعت أولوية مكافحة الفساد في القطاع الصحي

الثلاثاء 1443/5/10 هـ الموافق 2021/12/14 م واس
  • Share on Google+

شرم الشيخ 10 جمادى الأولى 1443 هـ الموافق 14 ديسمبر 2021 م واس
أكّد خبراء ومسؤولون مشاركون في مؤتمر الدول الأطراف الموقعة على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، أن القضاء على الفساد في القطاع الصحي أصبح أولوية حيوية لدى مختلف دول العالم في ظل انتشار وباء كورونا، فضلاً عن الحاجة إلى تطوير هذا القطاع الحيوي المتصدي للتعامل مع الإصابات، وتتبع عمليات التمويل ووصوله إلى استحقاقاته المالية.
جاء ذلك خلال جلسة "الفساد في القطاع الصحي خلال جائحة كورونا" التي عُقِدَت في ثاني أيام المؤتمر التاسع للدول الأطراف الموقّعة على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، الذي تستمر فعالياته حتى 17 ديسمبر الجاري في مدينة شرم الشيخ المصرية.
وأوضح المشاركون أن الفساد في القطاع الصحي يتمثل في المساس بمعايير رئيسية تتضمن النزاهة والمهارة في تقديم الخدمات، وكذلك عمليات التمويل والإنفاق ووضع السياسات والإستراتيجيات، مشددين على صعوبة تحليل الفساد في ذلك القطاع على وجه التحديد بسبب تعقيد وتشبيك بنيته.
وأوصوا بضرورة اتخاذ عدد من الإجراءات لتحليل المشكلات، وما يمكن فعله لتحمل التكلفة لوضع إستراتيجية للقضاء على الفساد، وتحديد عوامل الفساد المحتملة لتداركها.
واستعرضت الجلسة تجربة أحد شركاء مكتب الأمم المتحدة للجريمة والمخدرات، في تقديم خدمات التعامل مع مكافحة الفساد في القطاعات الصحية وفق التحليل العلمي والتحقق من المعلومات لوضع إستراتيجيات أكثر كفاءة وسياسات تضمن منع الفساد من القطاع الصحي، ونجاح تلك التجارب في عددٍ من الدول خلال انتشار جائحة كورونا.
// انتهى //
13:28ت م
0091