عام / مسؤولة أممية تؤكّد أن مكافحة الفساد في أفريقيا يساعدها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة

الثلاثاء 1443/5/10 هـ الموافق 2021/12/14 م واس
  • Share on Google+

شرم الشيخ 10 جمادى الأولى 1443 هـ الموافق 14 ديسمبر 2021 م واس
أكّدت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والجريمة غادة والي، أن مكافحة الفساد في أفريقيا يساعدها في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وأجندة الاتحاد الأفريقي ٢٠٦٣ بصورة أفضل.
وقالت "غادة والي" في كلمتها خلال جلسة "جهود مكافحة الفساد في أفريقيا"، التي عُقِدَت في ثاني أيام المؤتمر التاسع للدول الأطراف الموقّعة على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد: إن دول القارة الأفريقية في أمَسّ الحاجة لمكافحة الفساد للاستفادة من كل دولار وتوجيهه لتقديم الخدمات اللازمة للمواطنين من تعليم وصحة وأمن وخلافه، لافتاً الانتباه إلى أن الاتحاد الأفريقي خصص عام ٢٠١٨م كعام لمحاربة الفساد في أفريقيا، كما وضع إستراتيجية أفريقيا لمكافحة الفساد في القارة السمراء.
وأضافت أن مكتب الأمم المتحدة لمحاربة الفساد والجريمة يتعاون مع الاتحاد الأفريقي لتدريب وبناء الكوادر وقدرات المؤسسات لمكافحة الفساد، ويُقَدّم الدعم الفني اللازم للبلدان الأفريقية، كما يعمل المكتب مع القطاع الخاص والمجتمع المدني والأكاديمي والإعلام لتعزيز دور كل طرف معني بمكافحة الفساد.
من جانبه أكد وزير العدل النيجيري أبو بكر مالامي في كلمة مماثلة، أهمية التعاون الإقليمي والدولي في مجال مكافحة الفساد واستعادة الأموال المنهوبة كمشكلة أساسية تواجه أفريقيا، وكذلك أهمية تعزيز الجهود الإقليمية والدولية المبذولة في هذا المجال.
من جهته، أفاد ممثل بنك التنمية الأفريقي عبد الله كوليبالي في كلمته خلال جلسة "جهود مكافحة الفساد في أفريقيا"، بأن دول أفريقيا تولي أهمية لتعزيز قدرات مكافحة الفساد الذي يؤثر سلباً على التنمية والاستثمار في القارة السمراء، مبيناً أن جائحة كورونا جاءت لتلقي مزيدًا من الضوء على أهمية محاربة الفساد والحاجة إلى الشفافية والمحاسبية للتعافي من الجائحة بنزاهة.
وأشار كوليبالي إلى أن بنك التنمية الأفريقي يعمل على تعزيز قدرات المؤسسات الوطنية الأفريقية فيما يتعلق بتعزيز الشفافية والمحاسبية، مُنَوّهًا بدور الرقمنة في تعظيم جهود محاربة الفساد.
// انتهى //
13:45ت م
0096