عام / توقيع مذكرة تفاهم بين المركز الإقليمي للتخطيط التربوي ومكتب التربية العربي لدول الخليج

الثلاثاء 1443/5/10 هـ الموافق 2021/12/14 م واس
  • Share on Google+

الرياض 10 جمادى الأولى 1443 هـ الموافق 14 ديسمبر 2021 م واس
وقع معالي رئيس مجلس إدارة المركز الإقليمي للتخطيط التربوي حسين بن إبراهيم الحمادي، ومعالي المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج الدكتور عبدالرحمن العاصمي اليوم، مذكرة تفاهم بين المكتب والمركز، بهدف تعزيز التعاون المستقبلي بين الطرفين في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وبناء العلاقات الفعالة من أجل تحقيق الرؤية والأهداف المشتركة بتنفيذ البرامج المختلفة في مجال التخطيط التربوي والقيادة والإدارة التربوية، ودعم سياسات التعليم في دول الخليج وتبادل الخبرات المتعلقة بالمستجدات التربوية والتعليمية.
وتنص المذكرة على دعم أواصر التعاون والشـراكة بينهما في مجالات التخطيط التربوي، والقيادة والإدارة، والبحوث التربوية، والتدريب المختص، والتعاون والاستفادة من الخبرات التربوية لديهما في المجالات المشتركة؛ بما يسهم في تحقيق أهدافهما الإستراتيجية.
وبموجب مذكرة التفاهم، سيعمل الجانبان على تسخير المصادر والجهود للوصول إلى تحقيق أهداف هذا التفاهم، وتحويل بنود التعاون في المذكرة إلى برامج ومشاريع ومبادرات تنعكس بأثر إيجابي على دعم وتطوير الأنظمة التعليمية، حيث سيلتزم الطرفان بتوطيد أطر التعاون بالتواصل وتبادل المعلومات فيما بينهما، فضلاً عن تعزيز مجال التخطيط التربوي والقيادة والإدارة، والبحوث التربوية، والتدريب المختص، وتبادل الخبرات المتعلقة بالمستجدات التربوية والتعليمية.
وأكد الحمادي، أن توقيع المذكرة يأتي ثمرة تعاون وثيق بين المركز الإقليمي للتخطيط التربوي ومكتب التربية العربي لدول الخليج، اللذين يتمتعان بخبرات وكفاءات ورؤى تعليمية مستقبلية واعدة تدعم وزارات التربية والتعليم في دول الخليج، مشيراً إلى أننا ننتقل بهذا التعاون إلى مرحلة أكثر تخطيطاً وانسجاماً لتعزيز الرؤية المشتركة؛ تحقيقاً لجودة مخرجات التعليم، لا سيما في التركيز على أهمية إعداد كوادر مهارية، من أجل المضي قدماً في التنافسية والانتقال إلى اقتصاد المعرفة المستدام.
من جانبها، أوضحت مديرة المركز الإقليمي للتخطيط التربوي مهرة المطيوعي، أهمية مذكرة التفاهم التي تعكس التوجه المستمر للمركز نحو بناء شراكات إستراتيجية مع المؤسسات التعليمية المختصة من أجل التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.
// انتهى //
17:04ت م
0154