اقتصادي / الصندوق السعودي للتنمية يفتتح ويضع حجر الأساس لمشروعين في قطاعي النقل والتعليم بجمهورية سريلانكا

الثلاثاء 1443/5/24 هـ الموافق 2021/12/28 م واس
  • Share on Google+

الرياض 24 جمادى الأولى 1443 هـ الموافق 28 ديسمبر 2021 م واس
افتتح الرئيس التنفيذي للصندوق السعودي للتنمية سلطان بن عبدالرحمن المرشد والوفد المرافق له اليوم، بحضور وزير الطرق السريعة في سريلانكا جونستون فرناندو، مشروع تحسين طريق (بيرادانيا-بادولا-تشينكالادي) في جمهورية سريلانكا الديمقراطية الاشتراكية، الذي يسهم الصندوق في تمويله بقيمة إجمالية تقدر بـ 60 مليون دولار، حيث يسهم المشروع في تطوير البنية التحتية لقطاع النقل وخفض معدل الوفيات والإصابات الناجمة عن الحوادث المرورية وتحسين مستوى سلامة الطرق والحد من الاختناقات المرورية الذي سيخدم أكثر من ثلاثة ملايين مستفيد.
وخلال حفل الافتتاح، أشاد "جونستون" بإسهامات المملكة من خلال الصندوق السعودي للتنمية في دعم وتطوير مشروعات البنية التحتية في جمهورية سريلانكا، مشيراً إلى أن هذه المشروعات تشكّل أهمية كبيرة لحياة الكثير من المستفيدين، وتسهم في تحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية، مثمنًا جهود الصندوق في متابعة سير تنفيذ المشروعات التنموية.
كما وضع رئيس وزراء سريلانكا ماهيندا راجاياكشا والرئيس التنفيذي للصندوق سلطان بن عبدالرحمن المرشد بحضور سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية سريلانكا عبدالناصر بن حسين الحارثي ووزير التعليم  السريلانكي دينيش جوناواردينا ورئيس جامعة ويامبا بي جي سي سانجيوا بواتا وعدد من المسؤولين في سريلانكا، حجر الأساس لمشروع تطوير منطقة (جامعة ويامبا)، الذي موله الصندوق بقيمة إجمالية تقدر بــــــ (28) مليون دولار أمريكي حيث يسهم المشروع في دعم فرص التعليم والتعلم لأكثر من 5000 طالب وطالبة سنوياً، ورفع جودة التعليم لتعزيز القدرة الاقتصادية والاجتماعية على النمو المستدام.
بدوره قال الرئيس التنفيذي للصندوق: "جاءت إسهامات الصندوق في تمويل مشروع تحسين هذا الطريق، انطلاقاً من دَورِه الداعم لمسارات التنمية الاجتماعية والاقتصادية، حيث يُعد هذا المشروع رابطًا رئيسًا بين مقاطعات الشرق والوسط الجنوبي ومناطق أخرى في سريلانكا، إضافة إلى نقل المنتجات الزراعية بين المناطق الواقعة ضمن نطاق المشروع، ليسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة".
وأضاف المرشد: "يعمل الصندوق على المساهمة في تحقيق هدف التعليم الجيّد حيث يُعد داعمًا للأنشطة الاجتماعية، ويحرك المسارات الاقتصادية الصاعدة، ويحقق الرفاه المجتمعي، كما يتطلع الصندوق إلى فتح آفاق التعليم عبر هذا المشروع، وتمكين الجامعة من تقديم الدعم للمجتمع في منطقتي كوليابيتيا وماكاندورا ومن هذا المنطلق فقد جاءت مساهمة الصندوق في مشروع تطوير منطقة جامعة ويامبا، كونه من أحدث البرامج في تطوير أنظمة التعليم العالي في سريلانكا".
وعلى هامش زيارة وفد الصندوق لسريلانكا، اجتمع رئيس وزراء سريلانكا ماهيندا راجاياكشا بالرئيس التنفيذي للصندوق والوفد المرافق له بحضور سفير المملكة لدى سريلانكا، وذلك لمناقشة المشروعات التنموية التي يموّلها الصندوق ومتابعة سير أعمال تنفيذها، كما أشاد رئيس الوزراء بإسهامات المملكة من خلال جهود الصندوق التي تحقق أهداف التنمية المستدامة.
وقام وفد الصندوق خلال زيارته بجولة ميدانية لمشروع مستشفى الصرع المفتتح في عام 2017م، وهو أحد مشروعات الصندوق بالقطاع الصحي في سريلانكا، وقد موله الصندوق بقيمة إجمالية تقدر بـ 32 مليون دولار، حيث شُيد مبنى مؤلف من ثمان طوابق على مساحة (1.580م2) م2، ويحتوي على قسم العمليات الجراحية وقسم العناية المركزة والعناية الأولية وجناح الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي وجناح التمارين الطبيعية وعيادات الفحص الأولي، إضافة إلى توفير عدد من المختبرات والأجهزة والتجهيزات الطبية الأخرى والأثاث.
يذكر أن الصندوق قدّم على مدى السنوات الماضية (15) قرضًا تنمويًا للمساهمة في تمويل وتنفيذ (13) مشروعًا في قطاعات المياه والطاقة والصحة والطرق والتعليم، بمبلغ إجمالي مقداره (425) مليون دولار.
وتأتي هذه المشروعات إيماناً من الصندوق السعودي للتنمية بأهمية قطاعي النقل والتعليم في نمو وازدهار اقتصادات الدول النامية، حيث أسهَم الصندوق منذ تأسيسه وعلى مدى أكثر من 47 عامًا في تمويل 226 مشروعًا تنمويًا على المستوى العالمي في قطاع النقل والاتصالات وتمويل 77 مشروعاً في قطاع التعليم، بهدف تنمية وتطوير مختلف القطاعات الاجتماعية والاقتصادية في الدول النامية.
// انتهى //
17:11ت م
0133