تقرير / "الدويد" تحتضن أقدم مطار مدني بالحدود الشمالية .. والملك سعود أبرز من هبط فيه

الجمعة 1443/6/11 هـ الموافق 2022/01/14 م واس
  • Share on Google+

رفحاء 11 جمادى الآخرة 1443 هـ الموافق 14 يناير 2022 م واس
إعداد: عياده الجنيدي
يُعد مطار "الدويد" أقدم مطار مدني تأسس في منطقة الحدود الشمالية ومن أقدم مطارات المملكة ولاتزال آثار المطار باقية حتى اليوم، تحكي تاريخ عظيم، أسسته شركة التابلاين قبل أكثر من 70 عاماً، ويقع المطار في قرية الدويد التاريخية - 20 كيلو متراً جنوب محافظة العويقيلة، يحتوي المطار على مدرجين بشكل حرف “Y” يبلغ طول المدرج الرئيسي 2,835 متراً وعرضه 45 متراً، والمدرج الثاني يبلغ طولة 2,332 متراً وعرضه 45 متراً ،كما يوجد بالدويد بقايا بعض المباني وحظائر طائرات في موقع المطار الذي يعد من أقدم المطارات في المملكة وما زالت آثاره باقية حتى يومنا هذا، حيث أنشئ من قبل شركة التابلاين بالإضافة إلى إنشاء وحدات سكنية.
وأوضح الباحث والمهتم في التاريخ والآثار عبد الرحمن بن محمد التويجري أن قرية "الدويد" من أقدم القرى وموارد المياه في المنطقة، وتعد من المواقع المهمة في لارتباطها بخط التابلاين حيث تضم مطارا قديما ومحطة مياه ومباني للعاملين بالمحطة، وأنشئت قبل حوالي 75 عاماً بالقرب من آبار الدويد التي تزيد عن 200 بئر, حيث كانت مورداً لأهل البادية في الماضي، وتُعد من أشهر منازل الحزول الشمالية وأصبحت قرية بعد أن مد خط أنابيب النفط (التابلاين )، ويقع الخط جنوبها في أسفل وادي الخر، ويطلق اسم الدويد أيضاً على آبار تقع جنوب غرب الدويد في وادي الخر ويفرق بين الموضعين فيقال لهذه الآبار (دويد القلبان) وتبعد عن الدويد حوالي 30 كيلو متراً تقريباً.
كما أن "الدويد" كانت تحتوي على سوق تجاري تراثي لا تزال معالمه باقية حتى يومنا هذا ومعظم تجاره في ذلك الوقت من العراقيين, حيث كانوا يجلبون البضائع من مواد غذائية وأواني وملابس من العراق لبيعها على تجار القرية وسكان المنطقة.
من جانبه أوضح عضو الجمعية التاريخية السعودية زاهي الخليوي أن مدرج مطار الدويد أسس على شكل حرف “Y”ويبلغ طول ضعله الأول 2.835م وعرضه 46 م، وضلعه الثاني يبلغ 2.332 م وعرضه 45م.
وأضاف ويعد من أوائل المطارات والمحطات التي أنشأتها شركة التابلاين لما كان مقررا أن يمر خط التابلاين بقرية الدويد لينتهي بمدينة حيفا.
وأشار الخليوي أن الملك سعود بن عبد العزيز قد حط فيه في إحدى زياراته للمنطقة، ويظهر أنها أولى زياراته لما كان محافظ محافظة الأنابيب الأمير محمد السديري مقيماً في الدويد قبل انتقاله إلى عرعر.
// انتهى //
11:42ت م
0033