رياضي / المملكة تحتضن فعاليات موسم "إكستريم إي" تحت شعار "سباق من أجل الأرض"

الاثنين 1443/7/13 هـ الموافق 2022/02/14 م واس
  • Share on Google+

الرياض 13 رجب 1443 هـ الموافق 14 فبراير 2022 م واس
بعد النجاح الكبير الذي حققته في الموسم الافتتاحي في عام 2021، تعود بطولة "إكستريم إي" بصورةٍ أقوى وأكثر جاذبية في موسمها الثاني، لتحمل عنوانًا كبيرًا في مرحلتها الافتتاحية التي تحتضنها المملكة العربية السعودية من خلال جائزة "ديزرت إكس بري" التي ستنطلق في "نيوم" بعد 5 أيام (19 - 20 فبراير).
"سباق من أجل الأرض" هو العنوان الذي سيزيّن سلسلة السباقات الجديدة في نسختها الثانية التي تستمر في تقديم رسالتها السامية، ومحورها الإضاءة على معالجة تغيّر المناخ من خلال الرياضة، التي تلتقي مع "رؤية 2030" ومشروع "نيوم" الرائد من أجل بناء نظامٍ بيئي عالي الأداء، ومع التزام المملكة في تطوير وتشجيع تقنيات وأنظمة الاستدامة.
إذاً من صحاري "نيوم" ستكون الانطلاقة حيث المشروع الضخم الذي يضم مدناً استثنائية ووجهة رئيسة للزوار وموقعاً ملهماً لجميع رياضات المغامرات، برماله الحمراء الواسعة، وتشكيلات الحجر الرملي الرائعة، وفنون الجدران التاريخية الخاصة بحضارات تعود إلى آلاف السنين.
واختيار "نيوم" كموقعٍ أساسي من قبل "إكستريم إي" لم يكن بسبب مناظرها الصحراوية الخلابة والتحوّل الثقافي والمجتمعي الكبير الذي تمثّله فقط، لكنه أيضاً بسبب أن هذه البطولة تهدف إلى تسليط الضوء على أسباب التصحر وفقدان التنوع البيولوجي، وأهمية الصمود في هذه المنطقة، إضافة إلى أن تضاريس "نيوم" ستضمن أيضاً اختباراً قوياً للسائقين وسيارة "أوديسي 21" الكهربائية بالكامل، التي سيقودها سائق وسائقة من كل فريق على مدار يومين من المنافسات.
وبعد سباق العلا، سيكون موطن أكبر صحراء رملية، ومحور رياضة المحركات العالمية، على موعدٍ كبير مع السباق الافتتاحي الذي يتوقّع أن تشتد فيه المنافسة في موسمٍ يُنتظر أن تنقل فيه الفرق التحدي إلى مستوى أعلى في محاولةٍ لنسخ إنجاز فريق "روزبرغ أكس رايسينغ" الفائز بلقب النسخة الأولى من البطولة.
يشارك كل فريق بسائقٍ وسائقة ضمن التوجّه العام لتشجيع المساواة وتكافؤ الفرص بين المنافسين، وسيكمل كل سائق وسائقة لفة واحدة، مع اعتماد التبديل بحسب صيغة السباق، ويحدد الفريق السائق الذي ينطلق أولاً ليناسب إستراتيجيته بشكل أفضل، حيث يتم الاختيار في هذا الإطار بشكلٍ سري لإبقاء المنافسين غير مدركين بخيارات بعضهم البعض حتى لحظة وصول السيارات إلى خط البداية.
من هنا، ستكون المنافسة بين الذكور والإناث مضمونة، كما سيحظى كل سائق بدفعة "Hyperdrive" في كل لفة من السباق، حيث يتمّ تفعيلها عندما يضغط السائق على أحد أزرار عجلة القيادة، مما يعطيه زيادة في الطاقة لفترة محددة من الوقت.
وتنقسم المنافسات على مدار يومي السبت والأحد حيث يشارك كل فريق في تجربتين زمنيتين يوم السبت، وذلك في الجولة التأهيلية الأولى والجولة الثانية من التجارب.
وسيقام يوم الأحد السباق الحماسي، إضافةً إلى الدور نصف النهائي والنهائي، وتتكون كل تجربة زمنية من لفتين - لفة واحدة تقودها السائقة والأخرى يقودها السائق.
والتجارب التأهيلية يوم السبت تتألف من جولتين من التجارب الزمنية، واحدة في الصباح والأخرى في فترة بعد الظهر، ويحدد ترتيب انطلاق الفريق من خلال القرعة.
وجميع التجارب الزمنية تتألف من جولتين مع منح الفريق ميزة تبديل السائقين، وستعادل الأوقات المسجلة في الحصة الصباحية نقاط التصنيف بمعنى أن صاحب المركز الأول يحصل على 9 نقاط وصاحب المركز الثاني على 8، والثالث على 7 نقاط، وهو الأمر نفسه الذي يُعتمد في فترة بعد الظهر مع منح نقاط التصنيف بحسب المقياس عينه.
ويحدّد المجموع الإجمالي لنقاط التصنيف ترتيب الجولات التأهيلية، ومن جولات التجارب ستتأهل الفرق التي احتلت المراكز الأول والخامس والسادس إلى نصف النهائي الأول، بينما ستتأهل الفرق أصحاب المراكز الثاني والثالث والرابع إلى نصف النهائي الرقم 2.
أما الفرق التي تحتل المراكز من 7 إلى 9 مثلاً فتنتقل إلى السباق الحماسي.
وسيشهد يوم الأحد أربع سباقات: السباق الحماسي، نصف النهائي الأول، نصف النهائي الثاني، والنهائي، وتتنافس ثلاث سيارات في كل سباق، وصاحبا المركزين الأوّلين من كل نصف نهائي، إضافةً إلى الفائز في السباق الحماسي سيتأهلون إلى النهائي.
وسيحدد أول المنطلقين في النهائي من قبل المشجعين من خلال نظام التصويت GridPlay، لكن الفريق الخامس الذي يصل إلى النهائي بعد تأهله من السباق الحماسي، فيكون خارج الخيارات في نظام التصويت المذكور.
// انتهى //
15:38ت م
0126