رياضي / منظمو سباق "ديزرت إكس بري" يعقدون مؤتمراً صحفياً

الجمعة 1443/7/17 هـ الموافق 2022/02/18 م واس
  • Share on Google+

نيوم 17 رجب 1443 هـ الموافق 18 فبراير 2022 م واس
أثنى الرئيس التنفيذي ومؤسّس سلسلة سابقات "إكستريم إي" أليخاندرو أغاغ على دعم صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية وشركة رياضة المحركات السعودية، لهذا السباق العالمي، عاداً سموه والاتحاد أكبر الداعمين لهم منذ البداية.
وأبدى أغاغ خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم وقبيل انطلاق السباق، عن سعادته بالعودة إلى المملكة العربية السعودية، وبشكلٍ سريع بعدما شهدنا الفورمولا إي منذ فترةٍ قصيرة، والأهم العودة إلى موقعٍ جديد ورائع هو نيوم، مقدماً شكره لوزارة الرياضة وللاتحاد السعودي على هذه الاستضافة الرائعة.
وأضاف، نيوم تتمتع بنفس القيم التي نحملها في بطولة "إكستريم إي"، وهي مدينة المستقبل، فيها مبادئ الاستدامة والسيارات الكهربائية، وهي ستؤمّن بيئة للعيش متناغمة مع الطبيعة، وكل هذا يلتقي مع قِيَم "إكستريم إي".
وأعلن الرئيس التنفيذي ومؤسّس سلسلة سباقات "إكستريم إي" عن مشروعٍ إضافي وخطوة جديدة، شارحاً بقوله: "أحد أكبر مشاريع نيوم هو إنتاج الهيدروجين الأخضر، ونحن سنذهب في هذا الاتجاه مع نوعٍ جديد من السباقات هو "إكستريم آيتش "أي سيكون لدينا فئتان في البطولة بحيث ستتسابق سيارات مزوّدة بالهيدروجين في هذه الفئة الجديدة"، متابعاً حديثه، العديد من الفرق أبدت اهتمامها بهذا المشروع، وأنا متأكد أنه سيكون هناك اهتمام كبير أيضا من حول العالم.
وأشار أغاغ إلى أن الموسم الثاني سيشهد الكثير من الأمور الجديدة، حيث انظم ماكلارين إلى الفرق ليرتفع عددها إلى 10 فرق ، ولدينا ناصر العطية وهو إضافة رائعة بوجود سائقين مميزين أيضا ، ولدينا السائقات اللواتي لمعنَ في الموسم الماضي، والسيدات اللواتي رفعن المنافسة إلى أعلى مستوى.
من جانبه أبدى قائد فريق (آي بي تي كوبرا أكس إي) القطري ناصر العطية سعادته بأنه أصبح جزءاً من عائلة "إكستريم إي" وفريق "آي بي تي كوبرا أكس إي" ، وسعيد كونه يتقاسم عجلة القيادة مع يوتا (كلاينشميدت)، مضيفاً ، هذه رسالة إلى العالم كلّه من أجل المناخ، علينا أن نعمل سويّاً لنصل إلى الهدف، ومن المهم بالنسبة لي أن أصعد إلى منصة التتويج في السباق الأول، ومن ثم المنافسة لاحقاً على اللقب، مؤكداً بأنه سيبذل ما بوسعه ليضع فريقه على منصة التتويج.
من جهتها قالت قائدة فريق (تشيب غاناسي رايسينغ) سارة برايس: "واجهنا الحظ السيئ في العام الماضي، ونأمل أن نغيّر الحال هذه السنة، حيث تعلّمنا كثيراً من النسخة الأولى، ونحن متحمسون هذه السنة لأنه لدينا فريق رائع ونأمل البناء على ما قمنا به في العام الماضي"، مضيفة أن سباق نيوم مثير جداً لأنه سريع وهناك العديد من المفاجآت، والمسار سيعطينا الفرصة لتقديم أداء عالٍ، وهو أجمل ما رأيت في هذه البطولة.
بدورها قائدة فريق (فيلوتشي رايسينغ) كريستين جامباولي زونكا قالت: "لا شك في أنها تجربة استثنائية بالنسبة لي، لكنني أحب كل لحظة فيها، ومتحمّسة للتواجد بين هؤلاء السائقين والسائقات وأتطلع قدماً للمنافسات التي ستكون قويةً بلا شك".
من جانبها أشارت قائدة فريق (أكسيونا – ساينز أكس إي تيم) لايا سانز، إلى أن الأمور تغيرت منذ الموسم الماضي ووصولاً إلى الحالي، ولم تعد سائقة مبتدئة في هذه السلسلة، مؤملة أن ما تعلمته سيساعد الفريق، وربما المسار سريع جداً لكن التحدي كبير وأتوقع صراعات واسعة"، في حين قالت قائدة فريق (أكس 44) كريستينا غوتييريز: "العام الماضي كان رائعاً لأننا تساوينا بالنقاط مع الفريق الفائز، وسيكون هذا الموسم مثيراً للاهتمام مع كل هؤلاء السائقين المميّزين، بينما قالت قائدة فريق (ماكلارين رايسينغ) إيما غيلمور: "استمتعت بالبطولة في الموسم الماضي، وقيادتي لماكلارين هو حلم تحوّل إلى حقيقة، والفريق قام بعمل كبير، وأنا سعيدة لعودتي".
وأضاف تانر فوست من فريق (ماكلارين رايسينغ)، اليوم وصلنا إلى سرعة تجاوزت الـ 160 كلم بالساعة، والمكان رائع للتسابق هنا في المملكة العربية السعودية، ومع كل هذه الرمال والصخور يبدو التحدي رائعاً، وغداً سيكون يوماً حافلاً".
من جهته أوضح قائد فريق (أكسايت إينرجي رايسينغ) أوليفر بينيت، أنه استمتع كثيراً بالتسابق هنا في الموسم الماضي، متوقعاً نهاية أسبوع أولى قوية في البطولة، والمسارات الطبيعية ستكون سريعة ولو أنها أحيانا لا توجد فيها مساحات لإخراج أقصى سرعة ممكنة، لكن فيها طبعاً ما يجعلك تترقبه في كل لحظة.
// انتهى //
22:29ت م
0135