سياسي / المشاركون في المنتدى البرلماني الدولي السادس للعدالة الاجتماعية يؤكدون ضرورة اعتماد منظور متقدم للحوار الاجتماعي

الثلاثاء 1443/7/21 هـ الموافق 2022/02/22 م واس
  • Share on Google+

الرباط 21 رجب 1443 هـ الموافق 22 فبراير 2022 م واس
أكد المشاركون في المنتدى البرلماني الدولي السادس للعدالة الاجتماعية، الذي اختتم أعماله الليلة بالرباط، الحاجة الملحة لاعتماد منظور متقدم للحوار الاجتماعي لمواجهة رهانات الدولة الاجتماعية.
وشدد المشاركون، في البيان الختامي الذي صدر عقب اختتام هذا المنتدى، الذي نظمه مجلس المستشارين المغربي، بمشاركة عدة أطراف حكومية وبرلمانية من عدة دول، على مركزية الحوار الاجتماعي لتذليل الصعوبات والإكراهات التي قد تحول دون تحقق الهدف المنشود، مشددين على أن الحوار الاجتماعي يعد شرطًا لا محيد عنه لبناء علاقات مهنية واجتماعية قوامها الحوار والتواصل ومراعاة المصالح المتوازنة، تحقيقًا لمطلب العدالة الاجتماعية، الذي يعد الهدف الأسمى لتجسيد الدولة الاجتماعية.
وسجل البيان أن بلوغ هذه الغاية هي مسؤولية مشتركة تتقاسمها كل من: الدولة بمنظومتها القانونية وهياكلها الإدارية، والهيئات المنتخبة بمستوييها الوطني والمحلي، والشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين وفعاليات المجتمع المدني وقطاعات التنشئة الاجتماعية من تربية وتعليم وثقافة وإعلام، كلٌّ في مجال اختصاصه وتدخله.
وأوصى البيان الختامي باعتماد مقاربة منهجية فعالة تقوم على تجديد دعائم وآليات هذا الحوار بوصفه مدخلًا أساسيًا لتحقيق غاية بناء الدولة الاجتماعية في معانيها السامية والإنسانية، مؤكدًا المسؤولية المركزية والمباشرة لأطراف الحوار في تعبيد الطريق نحو بلورة علاقات اجتماعية متقدمة ومتوازنة ومسؤولة.
// انتهى //
02:43ت م
0014