اقتصادي / المركز الإحصائي الخليجي يستعرض إنجازات دولة الكويت بمناسبة يومها الوطني

الخميس 1443/7/23 هـ الموافق 2022/02/24 م واس
  • Share on Google+

مسقط 23 رجب 1443 هـ الموافق 24 فبراير 2022 م واس
أصدر المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تقريراً إحصائياً يتضمن أبرز المؤشرات الإحصائية التي تعكس الإنجازات التي حققتها دولة الكويت في مسيرتها التنموية في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية، وذلك بمناسبة احتفال دولة الكويت باليوم الوطني (61) الذي يوافق الخامس والعشرين من فبراير من كل عام.
وأشار التقرير إلى أن ارتفاع مستوى معيشة المواطنين ومستوى الرفاه الذي حققته دولة الكويت لأبنائها يظهر جلياً في مستوى الدخل الفردي المرتفع، وتمتع المواطنين والعاملين فيها بأحدث الخدمات في مجالات الصحة والتعليم والاتصالات وغيرها من أوجه التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وأوضح التقرير أن التنمية المستدامة تُعد من أهم التوجهات الاقتصادية التي تتبعها دولة الكويت التي تسعى باستمرار إلى تنويع قاعدتها الإنتاجية ومصادر الدخل الوطني، وتشير البيانات إلى أن مساهمة القطاع غير النفطي بلغت نحو 65.8% من إجمالي الناتج المحلي في عام 2020م، في حين بلغت مساهمة الإيرادات غير النفطية من إجمالي الإيرادات الحكومية نحو 16.5% في عام 2020م مقارنة مع نحو 11.4% في عام 2015م.
وبين أن دولة الكويت تسعى إلى تطوير المناخ الاستثماري وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة كمصدر مهم لتمويل الأنشطة التنموية وزيادة دور القطاع الخاص في دعم النمو الاقتصادي، وفي هذا السياق، ارتفع إجمالي رصيد الاستثمار الأجنبي المباشر خلال السنوات الماضية وبلغ نحو 45.7 مليار دولار أميركي بنهاية عام 2020م، مقارنة مع 42.8 مليار دولار أميركي في العام السابق، أي بنسبة زيادة بلغت 7 %.
وأفاد أن القطاع المالي في دولة الكويت شهد خلال السنوات القليلة الماضية تقدماً بارزاً سواء في مؤشرات القطاع المصرفي أو في أسواق الأوراق المالية والتي تشكل مصدراً رئيساً للأنشطة الاقتصادية والتجارية. فعلى سبيل المثال، ارتفع إجمالي أصول البنوك التجارية العاملة في دولة الكويت بنحو 25% خلال الفترة 2015-2020م ليبلغ 241.6 مليار دولار أمريكي، وكذلك، ارتفعت الأصول الاحتياطية الأجنبية خلال نفس الفترة بنحو 70.3% لتبلغ نحو 48.3 مليار دولار أمريكي، في حين ارتفع ايضاً إجمالي القروض المحلية المقدمة من البنوك التجارية بنحو 19.2% ليبلغ نحو 131 مليار دولار أميركي.
وبين التقرير أن مؤشر بورصة الكويت ارتفع بنحو 27% في عام 2021م مقارنة مع مستواه بنهاية عام 2020م، أما القيمة السوقية فلقد بلغت نحو 136.8 مليار دولار أمريكي في العام 2021م، وبنسبة نمو قدرها 54.5% مقارنة مع القيمة السوقية بنهاية عام 2015م. وبورصة الكويت هي الرابعة خليجياً من حيث القيمة السوقية. وبهدف تطوير العمل في سوق الأوراق المالية وتحسين إطار الحوكمة تم مؤخراً تعديل الكتاب الخامس عشر (حوكمة الشركات) بشأن الإفصاح والشفافية وتعزيز دور أعضاء مجالس الإدارة وحماية حقوق صغار المستثمرين.
وأفاد التقرير أن القطاع الصحي في دولة الكويت حقق إنجازات مشهودة من خلال إنشاء مستشفيات تتمتع بأعلى معايير الجودة العالمية والكفاءة، حيث وصل عددها إلى 36 مستشفى في العام 2019م مقارنة بــ 32 مستشفى في العام 2015م، كما ارتفع معدل الأطباء البشريين لكل 10 آلاف من السكان ليبلغ ما معدله 26.7 في العام 2019م مقارنة بمعدل 25.6 في العام 2015م وبنسبة زيادة بلغت 4.3%. وواكب توفر الخدمات الصحية وجودتها تحسنًا في مؤشر وفيات الأطفال دون سن الخامسة لكل ألف مولود حي ليبلغ ما معدله 8.3 في عام 2020م مقارنة بما معدله 10.4 في عام 2016م.
وأكد التقرير أن قطاع التعليم بمختلف مراحله شهد تطوراً واضحاً وملموساً في مختلف جوانبه حيث ارتفع عدد طلاب التعليم المدرسي في العام الدراسي 2019/2020م إلى 608.4 آلاف طالب وطالبة مقابل 553.8 ألف طالب وطالبة للعام الدراسي 2015/2016م وبنسبة نمو بلغت 9.9%، وارتفع عدد مدرسي التعليم المدرسي ليبلغ 80.8 ألف مدرس لعام 2019/2020م مقارنة بـ 71.3 ألف مدرس لعام 2015/2016م وبنسبة نمو 13.3%.
وتعمل دولة الكويت على تعزيز تنافسيتها العالمية ويتضح ذلك من خلال المراكز المتقدمة التي حصلت عليها في عدة تقارير عالمية، ومنها حصولها على المركز الأول عالمياً في مؤشر نسبة الالتحاق في التعليم العالي وفق تقرير الفجوة بين الجنسين لعام 2021م، والمرتبة الأولى عالمياً في مؤشر الحصول على خدمات المياه الأساسية وفي مؤشر تغطية الرعاية الصحية وفق تقرير الازدهار لعام 2021م.
وبهذه المناسبة، يتشرف المركز الإحصائي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي بأن يرفع التهاني والتبريكات إلى لصاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت - حفظه الله ورعاه، وإلى الشعب الكويتي الكريم، سائلين المولى القدير أن يديم عليهم نعمة الأمن والأمان والاستقرار وأن يعزز خطا دولة الكويت العزيزة وشعبها في كافة مجالات البناء والتنمية.
// انتهى //
12:05ت م
0075