اقتصادي / غرفة الشرقية تستقبل وفدًا تجاريًا أردنيًا برئاسة وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني

الثلاثاء 1443/7/28 هـ الموافق 2022/03/01 م واس
  • Share on Google+

الدمام 28 رجب 1443 هـ الموافق 01 مارس 2022 م واس
زار وفد تجاري أردني برئاسة وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني يوسف الشمالي اليوم لغرفة الشرقية، حيث كان في استقباله رئيس وأعضاء مجلس إدارة الغرفة وممثلو قطاع الأعمال في المنطقة الشرقية.
وأكد وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني أن الاستثمارات السعودية من أهم الاستثمارات في الأردن، وأن البلدين لديهم طموح لرفع مستوى التبادل التجاري، لافتاً النظر إلى مساعٍ جادة لمعالجة التحديات التجارية بين البلدين بأسرع وقت ممكن، مشيراً إلى ما يتلمسه من حرص كبير لدى القطاع الخاص في البلدين الشقيقين على مواكبة طموحات قيادة البلدين نحو تحقيق التكامل الاقتصادي.
وأوضح أن الأطر القانونية في البلدين متوفرة، ومنها الاتفاقية الثنائية واتفاقية الجامعة العربية، وأن البلدين وقّعا 17 وثيقة خلال زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - إلى الأردن في عام2017م، متمنيًا أن تنعكس زيارة الوفد الأردني للمملكة بشكل إيجابي على زيادة حجم التبادل التجاري.
من جانبه رحب رئيس غرفة الشرقية بدر بن سليمان الرزيزاء بالوفد الأردني، وأكد على عمق الترابط بين البلدين الشقيقين والعلاقة الأخوية بين القيادتين، التي جعلتهما نموذجًا حقيقيًا ومثالاً يُحتذى به للتعاون العربي في جميع المجالات.
وأشار إلى أن المملكة العربية السعودية والأردن يشتركان في العديد من مجالات التعاون، كالنقل والبنية التحتية والطاقة والقطاع المالي والتجاري وقطاع الإنشاءات السياحية، وغيرها الكثير من القطاعات، ويرتبط البلدان بعلاقات تجارية كبيرة .
وبيّن أن غرفة الشرقية -في إطار مستهدفاتها بتعزيز العلاقات التجارية المشتركة بين القطاع الخاص في كلا البلدين- تضع كل إمكاناتها سواء فيما يتعلق بتقديم المعلومات التجارية والفرص الاستثمارية التي تتميز بها المنطقة الشرقية أو تحقيق التواصل المباشر مع قطاع الأعمال في المنطقة، وذلك لأجل توسيع دوائر الاستثمار وتعزيز التبادل التجاري وإقامة صناعات تكاملية بين الجانبين.
من جهته أشار رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير إلى أهمية دور القطاع الخاص السعودي – الأردني في تعزيز عملية التكامل الاقتصادي، ودعا إلى الاستفادة من اللقاء لتشكيل شراكات التبادل التجاري بين البلدين خاصة أنه لا يتناسب مع التنوع الإنتاجي للقطاع الصناعي في البلدين.
وأوضح أن القطاع الصناعي الأردني يعد أحد القطاعات الواعدة والقابلة للتطور، حيث تشكل صادراته ما يزيد عن 90% من إجمالي الصادرات الأردنية، لافتاً النظر إلى أن الصادرات الأردنية للمملكة سجلت زيادة بنسبة 5% لتصل إلى 813 مليون دولار، فيما استوردت الأردن من المملكة 2.1 مليار دولار، وأن الواردات الأردنية من المملكة في الوقود المعدني و منتجات تقطيرها بنسبة 53% من إجمالي الواردات، إضافة إلى اللدائن و مصنوعاتها وتشمل بوليمرات الإيثلين بأشكالها الأولية.
// انتهى //
16:38ت م
0129