اقتصادي / وزارة النقل تواصل أعمالها في حملة "نحو طرق متميزة آمنة" بثلاث منهجيات متزامنة

الثلاثاء 1443/7/28 هـ الموافق 2022/03/01 م واس
  • Share on Google+

الرياض 28 رجب 1443 هـ الموافق 01 مارس 2022 م واس
تسعى وزارة النقل والخدمات اللوجستية من خلال حملة #نحو _طرق_ متميزة_ وآمنة ، إلى توفير طرق ذات مستوى عالٍ من السلامة والجودة لمستخدمي الطريق، وذلك بفحص وتقييم الطرق والجسور التابعة لها، حيث يتم أتمتة الأعمال واستخدام التقنيات الحديثة في الرصد والتحليل، للمحافظة على البنية التحتية للطرق، حيث عملت الوزارة على وضع أهداف اجتماعية وثقافية للحملة شملت تعزيز التواصل بين موظفي الوزارة الإداريين والمهندسين وإشراكهم بشكل علمي في المهام التي يقوم بها المهندسون والفنيون لخلق تجارب جديدة ضمن نطاق الأعمال التي تقوم بها الوزارة، وإتاحة الفرصة لطلاب الجامعات ذوي التخصص الهندسي للمشاركة في التجارب الحية ذات القيمة المضافة، إضافة إلى إشراك جميع فئات المجتمع من مواطنين ومقيمين في صناعة التغيير لتحسين جودة الحياة، والحد من التشوه البصري.
ويشارك في الحملة أكثر من 650 موظفاً، و136 طالباً، وتقوم وزارة النقل والخدمات اللوجستية بثلاث منهجيات متزامنة للحملة وذلك بمشاركة 13 مركبة بمعدات فحص وتقييم حديثة ذات تقنيات متقدمة وبأعلى المواصفات التي يتم تشغيلها وإدارتها بمهندسين متخصصين من الوزار، حيث تقوم المركبة بفحص طبقات الإسفلت ومسحها بتقنية الليزر وجمع البيانات وتحليل النتائج ثم تقوم بتقدير الأضرار لمعرفة طريقة الإصلاح المناسبة لها.
وفيما يتعلق بالمنهجية الثانية بمشاركة الموظفين وعدد من طلاب كليات الهندسة يتم المسح الميداني للطرق والجسور والمعاينة المباشرة، حيث يقوم الموظف بمعاينة الطريق وتحديد الموقع الجغرافي بعد تصوير الملاحظات وإرفاقها عبر نموذج إلكتروني مربوط بقاعدة بيانات ضخمة، يتم فيها استخدام الذكاء الصناعي لتحليل المدخلات ليتم بعد ذلك جدولة المعالجة حسب أهميتها.
وجاءت المنهجية الثالثة بدعوة جميع فئات المجتمع من مستخدمي الطرق خارج العمران للمشاركة في الحملة عبر تطبيق 938، وتقديم ملاحظتهم على جميع الطرق في أي شيء من شأنه إعاقة حركة سير المركبات وتهديد السلامة مثل عيوب الإسفلت، وتلف اللوحات الإرشادية ودهانات الطريق والإنارة وتجمع المياه وزحف الرمال وغيرها من الأشياء التي تهدد السلامة.
// انتهى //
17:39ت م
0152