عام / الانكتاد : الأزمة الأوكرانية ستؤدي إلى تفاقم التباطؤ الاقتصادي العالمي

الخميس 1443/8/21 هـ الموافق 2022/03/24 م واس
  • Share on Google+

جنيف 21 شعبان 1443 هـ الموافق 24 مارس 2022 م واس
أعلن برنامج الأمم المتحدة للتجارة والتنمية الانكتاد خفض توقعاته للنمو العالمي من ٣،٦٪؜ إلى ٢،٦٪؜ بسبب الأزمة الأوكرانية والتغييرات في سياسات الاقتصاد المالي التي اتخذتها البلدان في الأشهر الأخيرة .
وأكد في تقرير أصدره اليوم أن الدول النامية ستحتاج إلى ٣١٠ مليارات دولار أمريكي لخدمة دينها العام الخارجي خلال العام الجاري، محذراً من الوقف المبكر لسياسات الدعم المتعلقة بالجائحة في ضوء الضغوط التضخمية .
وأعرب عن مخاوفه من أن يؤدي الجمع بين ضعف الطلب العالمي وعدم كفاية تنسيق السياسات الدولية وارتفاع مستوى الديون بسبب الوباء إلى موجات من الصدمات المالية، بما قد يدفع البلدان النامية في دوامة من الركود وتراجع التنمية .
وقالت الأمينة العامة للانكتاد ريبيكا جرينسبان: إن الآثار الاقتصادية للأزمة الأوكرانية ستؤدي إلى تفاقم التباطؤ الاقتصادي العالمي وأضعاف التعافي من جائحة كوفيد١٩، وأنه سواء أدى ذلك إلى اضطرابات أم لا فإن القلق الاجتماعي ينتشر بالفعل .
وأشارت إلى أنه حتى في حالة عدم وجود اضطرابات دائمة في الأسواق المالية فإن الاقتصادات النامية ستواجه قيودا شديدة على النمو بعد تراكم الديون العامة والخاصة، وأن ارتفاع أسعار الوقود والغذاء سيؤدي إلى الجوع والمعاناة للأسر التي تنفق معظم دخلها على الغذاء، مع فقدان للقوة الشرائية والإنفاق الحقيقي، وأن الاثر الأكبر سيكون في الدول التي تعتمد بشكل كبير على واردات الغذاء والوقود .
// انتهى //
17:22ت م
0178