سياسي / الجامعة العربية: الأزمة الإنسانية في سوريا لن تجد طريقها للحل سوى عبر تسوية سياسية شاملة

الخميس 1443/8/21 هـ الموافق 2022/03/24 م واس
  • Share on Google+

القاهرة 21 شعبان 1443 هـ الموافق 24 مارس 2022 م واس
أكدت جامعة الدول العربية أن الأزمة الإنسانية في سوريا لن تجد طريقها إلى الحل سوى عبر تسوية سياسية شاملة تستند إلى التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن "254" لسنة 2015 وتحقيق التطلعات المشروعة للشعب السوري في تحديد مستقبله بحرية.
جاء ذلك خلال كلمة الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي، في الجلسة التي عقدها اليوم مجلس الأمن بنيويورك حول الأزمة الإنسانية السورية.
وقال السفير زكي، إن الحل السياسي وحده يظل السبيل لإنهاء الصراع وخلق مناخ آمن ومحايد يضمن العودة الآمنة والكريمة والطوعية لملايين المشردين والنازحين واللاجئين، مجددًا دعم الجامعة العربية لجهود المبعوث الأممي جير بيدرسون وتعهدها بمواصلة التعاون معه.
وأعرب عن تطلع الجامعة العربية لاستمرار آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا، وتجديدها في يوليو القادم، بحيث يبتعد بهذا الموضوع الإنساني عن التسييس بسبب الأوضاع الحالية، عادًا تجديد قرار مجلس الأمن "2585" أمرًا حيويًا بالنسبة لمصير ملايين المحتاجين من الشعب السوري.
وأوضح أن التقديرات تشير إلى أن 90% من أبناء الشعب السوري يعيشون حالياً تحت خط الفقر، ويعاني نحو 12.5 مليون شخص من انعدام الأمن الغذائي، وأدت سنوات الصراع إلى نزوح ولجوء أكثر من 12 مليون سوري، أي نصف سكان البلد تقريبًا، وهي حالة فريدة- للأسف- في التاريخ المعاصر، وأصبح هناك أكثر من 14 مليون سوري في حاجة للمساعدة الإنسانية، إضافة إلى وجود عشرات الآلاف من المحتجزين والمختطفين والمفقودين.
وطالب الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية الدول المانحة بسرعة الوفاء بتعهداتها التي أعلنت عنها في مؤتمرات المانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا.
// انتهى //
19:29ت م
0220