اجتماعي / سمو أمير منطقة الرياض يرعى حفل افتتاح الملتقى العلمي حول تكامل المسؤوليات الاجتماعية لخدمات ذوي اضطراب طيف التوحد

الاثنين 1443/8/25 هـ الموافق 2022/03/28 م واس
  • Share on Google+

الرياض 25 شعبان 1443 هـ الموافق 28 مارس 2022 م واس
رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مساء أمس الأحد حفل افتتاح الملتقى العلمي حول تكامل المسؤوليات الاجتماعية لخدمات ذوي اضطراب طيف التوحد، الذي ينظمه مركز جودة الحياة للرعاية النهارية في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق الإنتركونتننتال لمدة ثلاثة أيام، بالتزامن مع اليوم العالمي للتوعية بطيف التوحد .
وشاهد سموه خلال الحفل عرضاً مرئياً تعريفياً لمركز جودة الحياة للرعاية النهارية، وعروضاً أدائية لشباب مركز جودة الحياة .
وأعرب سمو أمير منطقة الرياض في تصريح صحفي عن سعادته بالمشاركة اليوم مع الملتقى، والتعرف على جهة تقوم على رعاية فئة غالية لها حق علينا ، مبيناً سموه دور مركز جودة الحياة للرعاية النهارية وكذلك المتخصصين لخدمة ذوي اضطرابات التوحد من أبنائنا وبناتنا .
ونوه سموه بدور المؤسسات الاجتماعية المتكامل وواجب الوقوف معها، وتقديم الدعم على الجهد الذي يبذل، سائلاً الله عز وجل لهم التوفيق في مسيرتهم، مقدماً شكره للقائمين جميعاً في الملتقى .
من جهته ألقى وكيل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للتأهيل والتوجيه الاجتماعي الدكتور عبدالله بن أحمد الوهيبي كلمة أوضح فيها أهمية خدمة هذه الفئة الغالية على قلوبنا، حيث تولي القيادة الرشيدة - حفظها الله- أهمية بالغة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، كما تسعى الوزارة على إنجاح العديد من المبادرات الإنسانية والاجتماعية بالشراكات مع القطاعات المختلفة، سواء الحكومية أم الأهلية أم الخيرية لعمل منظومة متكاملة للارتقاء بالخدمات الخاصة بذوي الإعاقة كافة، والمقدمة لذوي اضطراب التوحد ودعمها بالكامل .
وأشار إلى تطوير العديد من الخدمات الإلكترونية لتقديم العديد من الخدمات العلمية وغير العلمية، وما قامت به الوزارة مؤخرًا بافتتاح وتشغيل مركز التميز للتوحد بالرياض، بالشراكة مع البنوك السعودية والبنك المركزي السعودي، كما تم توقيع العديد من الاتفاقات التي تخدم فئة الأشخاص من ذوي الإعاقة وفئة ذوي التوحد .
وألقت صاحبة السمو الأميرة الدكتورة فهدة بنت عبدالعزيز بن فيصل الفرحان كلمة مركز جودة الحياة للرعاية النهارية، بينت فيها تجارب التأهيل والتطور الذي أحدثه المركز، إضافة إلى إحصاءات ودراسات علمية لاضطرابات التوحد، وتقديم أنماط حياة وتعاون مع الأسر التي لديها مصابون .
وأكدت على الأسباب البيئية والثقافية والاجتماعية وضرورة الدعم التخصصي في مشاكل التوحد سواء الصحية وكذلك المادية .
من جهتها أشارت الرئيسة التنفيذية لمركز طيف عزيز لخدمة ذوي اضطرابات طيف التوحد الدكتورة هنادي الحكير إلى تحقيق النجاح الاجتماعي والأكاديمي والمهني، وأهمية تكامل دور القطاعات المختلفة في دعم المسؤولية المجتمعية .
وفي الختام كرم سمو أمير منطقة الرياض الرعاة والداعمين .
// انتهى //
00:39ت م
0004