عام / الرئيس التنفيذي لـ "الغذاء والدواء": المفتش أو المراقب الميداني مساعد وموجّه لأصحاب الأعمال والمنشآت لتصحيح المخالفات

الأربعاء 1443/8/27 هـ الموافق 2022/03/30 م واس
  • Share on Google+

الرياض 27 شعبان 1443 هـ الموافق 30 مارس 2022 م واس
أكد معالي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام بن سعد الجضعي، في كلمة له بمناسبة "يوم المفتش والمراقب الميداني"، أن دور المفتش والمراقب الميداني اليوم لم يعد محصورًا في رصد وتحرير المخالفات فقط، وإنما مساعدة وتوجيه أصحاب الأعمال والمنشآت على تصحيح وإزالة المخالفات؛ ليكون مسهماً في تطوير الصناعة وجذب الاستثمار.
وأشاد الدكتور الجضعي بالأدوار الكبيرة التي يقوم بها المفتشون والمراقبون الميدانين، مثمنًا كل التضحيات والجهود التي يؤدونها لضمان سلامة الأغذية والأدوية والأجهزة الطبية المقدمة للمواطن والمقيم.
وأضاف أن "الغذاء والدواء" واكبت التطور التقني في عملها التفتيشي من خلال تفعيل وتنفيذ العديد من المبادرات والإجراءات، والاستفادة من التقنيات الرقمية والأجهزة الذكية والذكاء الصناعي في رصد وتتبع المخالفات بالشراكة مع الجهات ذات العلاقة، مثل خدمة تتبُّع وقياس درجات الحرارة والرطوبة للمركبات ومستودعات الغذاء والدواء عبر منصة "وصل" بالتعاون مع الهيئة العامة للنقل.
كما أكد الدكتور الجضعي أن جودة عمل مفتشي "الغذاء والدواء" وجودة العمليات التفتيشية تُقاس وتُتابع وفق مؤشرات أداء تُراجع بشكل دوري، إضافةً إلى الحرص على تنمية مهارتهم وقدراتهم، وإحاطتهم بالإجراءات المطلوبة قبل وأثناء وبعد الزيارة التفتيشية، التي تشتمل أيضًا على تقديم المعرفة وتوعية العاملين في المنشآت.
وفي ختام تصريحه، أشاد الدكتور الجضعي بكفاءة مفتشي "الهيئة" ومساعدتهم في تطوير منظومة التفتيش عند بعض دول العالم من خلال المشاركة في ندوات ومؤتمرات وعقد دورات تدريبية وورش عمل، إضافةً إلى اعتماد تلك الدول على نتائج تقارير مفتشي "الغذاء والدواء".
الجدير بالذكر أن عدد من الجهات الحكومية تحتفي يوم الأربعاء 30 مارس بـ "يوم المفتش والمراقب الميداني"، وذلك تقديرًا لهم وإبرازًا لجهودهم ودورهم في حماية المستهلك وتعظيمًا لأهمية دورهم في المحافظة على جودة الخدمات المقدمة.
// انتهى //
12:59ت م
0080