عام / وزارة الدفاع تنظم ندوة "عمليات المعلومات" بمشاركة خبراء دوليين

الأربعاء 1443/8/27 هـ الموافق 2022/03/30 م واس
  • Share on Google+

الرياض 27 شعبان 1443 هـ الموافق 30 مارس 2022 م واس
دشّن معالي رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن فياض بن حامد الرويلي أمس انطلاق فعاليات أعمال ندوة عمليات المعلومات على المستوى الوطني، التي نظمها مركز الدراسات الإستراتيجية في كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة، وذلك بحضور معالي مساعد الوزير للشؤون التنفيذية الدكتور خالد بن حسين البياري، ومعالي المستشار بالديوان الملكي الرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير وزارة الدفاع الدكتور سمير الطبيب ، وأصحاب المعالي والسمو قادة أفرع القوات المسلحة، وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الدفاع، وعدد من المتحدثين والخبراء وأصحاب الاختصاص على المستويين المحلي والدولي.
وتهدف الندوة التي أقيمت في نادي ضباط القوات المسلحة وتضمنت 6 جلسات متخصصة في عمليات المعلومات على مدار يومين، إلى تعزيز الوعي المعرفي بعمليات المعلومات، والتعرف على طرق تأثير عمليات المعلومات على قرارات الجمهور المستهدف، والأدوات المستخدمة في ذلك، إضافة إلى التعرف على طرق التخطيط لعمليات المعلومات، وتحديد أدوار الجهات المختلفة في تخطيطها وتنفيذها.
وقد بدأت الندوة بكلمة لقائد كلية القيادة والأركان مدير جامعة الدفاع الوطني اللواء الركن محمد بن جدوع الرويلي، أكد فيها أن عمليات المعلومات أصبحت ذات تأثير كبير في البيئة الأمنية الدولية ، كما أوضح أن ذلك توافق مع التقنيات الناشئة والتحديات المتسارعة.
وتُعرف عمليات المعلومات بأنها التوظيف الكامل لقدرات المعلومات بالتنسيق مع خطوط أخرى من العمليات، وذلك للتأثير والتعطيل والإفساد، أو الاستيلاء على صنع قرار الجماهير المستهدفة، والمحافظة في نفس الوقت على دائرة القرار الخاصة بنا.
وناقشت جلسات اليوم الأول عدة محاور أبرزها التعريف بعمليات المعلومات، وأهم النماذج الدولية المستخدمة، وطرق التأثير الفعالة، وطرق تأثير عمليات المعلومات على الجانب النفسي عند المتلقي، إلى جانب الطرق المثلى للتخطيط لعمليات المعلومات، وأدوار الوكالات المختلفة في تنفيذها، فيما سلطتّ جلسات اليوم الثاني الضوء على صناعة وتسويق الرسالة في عمليات المعلومات، وكيفية التعامل معها والوقاية منها. وبدأت الندوة أعمال جلساتها في اليوم الأول، بتسليط الضوء على أبرز الممارسات الدولية في مجال عمليات المعلومات، وكيف يمكن مواجهة هذا النوع من العمليات، حيث تحدث في الجلسة مدير قسم عمليات المعلومات في القيادة الوسطى الأمريكية العقيد الدكتور أندرو ويسكيمان، ومدير مركز الدراسات الإستراتيجية بكلية القيادة والأركان للقوات المسلحة العميد الركن عبدالإله بن حمدان، وأدار الجلسة مستشار الكلية العميد متقاعد أليستر وايلد.
وفي الجلسة الثانية، تناولت مستشارة برنامج التواصل مع كبار القادة في القيادة المركزية الأمريكية الدكتورة باسمة روي، ومدير إدارة التأثير الإستراتيجي في وزارة الدفاع البريطانية العقيد فيليب فوكس، موضوع أدوات عمليات المعلومات وطرق تأثيرها، حيث أدار الجلسة عضو هيئة التدريس في كلية القيادة والأركان المقدم الركن محمد عيد الجهني.
وتحت عنوان «التخطيط لعمليات المعلومات»، تحدث كل من مدير إدارة التأثير الإستراتيجي في وزارة الدفاع البريطانية العقيد فيليب فوكس، والرائد مارك روزنثال من القيادة الوسطى الأمريكية، عن أهمية ودور التخطيط لعمليات المعلومات، ودور الوكالات المختلفة في تنفيذها، فيما أدار الجلسة مدير عام الإدارة العامة للتواصل الإستراتيجي في وزارة الدفاع عبدالرحمن السلطان.
ودارت مواضيع جلسات اليوم الثاني حول «صناعة وتسويق الرسالة» في عمليات المعلومات، حيث تحدث في الجلسة الأولى كل من مدير قسم التسويق في جامعة الفيصل، رئيس شركة سنمار للاستشارات الدكتور سعد الحقيل، و المدير التنفيذي لشركة لافاد للتسويق سامي الرشيد، فيما أدار النقاش العميد المتقاعد سبأ باهبري.
كما ناقشت جلسات اليوم الثاني، موضوع «الوقاية من عمليات المعلومات» الموجهة من جهات معادية وحماية صناع القرار من تأثير عمليات المعلومات على القرارات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، حيث تحدث في هذه الجلسة المستشار في رئاسة أمن الدولة اللواء المهندس بسام بن زكي عطية، والمختص في قضايا التطرف والتنظيمات والتيارات المتطرفة الباحث في الدراسات الميدانية التحليلية والاستشرافية في رئاسة أمن الدولة الرائد الدكتور أحمد بن سعيد الحربي ، و المستشار في مركز اعتدال الدكتور مرزوق الرويس ، وأدار الجلسة العميد المتقاعد الدكتور جار الله المالكي عضو هيئة التدريس في الكلية.
// انتهى //
22:13ت م
0245