اقتصادي / وزارة الصناعة والثروة المعدنية تستعرض الفرص الاستثمارية التعدينية في المملكة

الجمعة 1443/9/21 هـ الموافق 2022/04/22 م واس
  • Share on Google+

الرياض 21 رمضان 1443 هـ الموافق 22 أبريل 2022 م واس
افتتح معالي نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية لشؤون التعدين المهندس خالد بن صالح المديفر، وبحضور سفير جمهورية جنوب إفريقيا لدى المملكة كوسبيرت ثيمبا خبوشي اليوم ورشة العمل التي عقدتها وزارة الصناعة والثروة المعدنية بالتعاون مع وزارة الاستثمار وسفارة دولة جنوب إفريقيا بعنوان " استكشف مستقبل قطاع التعدين في المملكة العربية السعودية"،
وتهدف الورشة إلى جذب الاستثمارات في قطاع التعدين وتعريف المستثمرين في جنوب إفريقيا بالفرص الاستثمارية في المملكة.
وأشار المهندس المديفر إلى عدد من المبادرات التي أطلقتها المملكة؛ لتنمية قطاع التعدين، وتحقيق الاستفادة القصوى من قيمة الثروات المعدنية في المملكة، التي تقدر بنحو 1.3 تريليون دولار، بما في ذلك المعادن التي تضمن الانتقال للطاقة النظيفة.
وبين معاليه وفقًا للبنك الدولي أن 75 % من الإنفاق العالمي يذهب على التنقيب عن المعادن إلى 10 دول فقط، لا تتضمن أيًا من دول المنطقة في إفريقيا والشرق الأوسط وغرب ووسط آسيا ، رغم وجود المساحات الشاسعة غير المستكشفة التي تتضمن الكثير من الإمكانيات والثروات الكامنة. داعيا الجميع لحضور منتدى مستقبل المعادن السنوي الذي تعقده المملكة في يناير 2023م، الذي يضم ممثلين من أكثر من 100 دولة لتبادل الخبرات واستعراض الفرص الاستثمارية في المنطقة.
واستعرضت الوزارة خلال ورشة العمل عددًا من الفرص الاستكشافية التي ستطرح في رخص مستقبلية مثل ما تم في رخصة الخنيقية ، وتشمل هذه الرخص عددًا من المعادن مثل: النحاس والزنك والذهب والفضة والرصاص، مؤكدًا أن هناك العديد من الفرص الاستثمارية سيتم الإعلان عنها بالتزامن مع فعاليات المؤتمر، وستكون متاحة للاستثمار المحلي والأجنبي.
يُذكر أن الوزارة تُشارك في مؤتمر "إندابا" Investing in African Mining INDABA الذي يُقام في مدينة كيب تاون في جمهورية جنوب إفريقيا خلال الفترة بين 9 و12 من شهر مايو 2022م؛ لاستعراض الفرص الاستثمارية الوافرة والنوعية في قطاع التعدين و الصناعات المعدنية في المملكة، ولاستعراض أنظمة وتشريعات المملكة الواضحة وذات الشفافية العالية، التي تهدف إلى المساهمة في جذب الاستثمارات وضمان الحقوق.
// انتهى //
19:08ت م
0099