اقتصادي / الأمين العام لمجلس التعاون يرحب بإستراتيجية العلاقات الخليجية - الأوروبية

الأربعاء 1443/10/17 هـ الموافق 2022/05/18 م واس
  • Share on Google+

الرياض 17 شوال 1443 هـ الموافق 18 مايو 2022 م واس
رحب معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف بإعلان الممثل الأعلى الأوروبي للشؤون الخارجية والأمن جوزيب بوريل عن اعتماد ورقة العمل المشتركة للبرلمان الأوروبي والمفوضية الأوروبية، بشأن "الشراكة الإستراتيجية مع الخليج" بهدف توسيع وتعميق تعاون الاتحاد الأوروبي مع مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي أعلن عنها اليوم.
وأكد معالي الأمين العام حرص مجلس التعاون على تعزيز الشراكة الإستراتيجية الخليجية - الأوروبية وتعزيزها في جميع المجالات لخدمة المصالح المشتركة، والتعاون في القضايا الثنائية والإقليمية وجهود تعزيز الأمن وآفاق التنمية المستدامة.
وعبّر معالي الأمين العام عن التطلع للعمل على ترجمة ما تضمنته ورقة الشراكة الإستراتيجية لتعزيز اتفاقية التعاون المبرمة بين الجانبين في عام 1988، التي تسعى للارتقاء بالعلاقات الخليجية - الأوروبية نحو آفاق أوسع وأرحب لخدمة المصالح المشتركة وللحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة ولاغتنام الفرص الاقتصادية، والتعاون التجاري والاستثماري، ودفع مسارات مفاوضات التجارة الحرة وتعزيز التنسيق والشراكة في مواجهة التحديات المهددة الأمن والاستقرار العالمي.
// انتهى //
17:17ت م
0130