اقتصادي / "ترشيد" تستكمل أعمال رفع كفاءة الطاقة في مباني ومرافق إمارة منطقة القصيم

الثلاثاء 1443/10/23 هـ الموافق 2022/05/24 م واس
  • Share on Google+

بريدة 23 شوال 1443 هـ الموافق 24 مايو 2022 م واس
استكملت الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة "ترشيد" وإمارة منطقة القصيم، أعمال مشروع إعادة تأهيل مباني إمارة منطقة القصيم والبالغ عددها 5 مبانٍ.
وتهدف "ترشيد" من خلال هذا المشروع إلى رفع كفاءة الطاقة وخفض استهلاكها في مباني ومرافق إمارة القصيم كافة، وتبلغ إجمالي مساحة المباني المستهدفة حوالي 51 ألف متر مربع، تم تأهيلها وفق المواصفات القياسية الصادرة عن الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة وكذلك المعايير العالمية.
وأكد الرئيس التنفيذي لشركة "ترشيد" وليد بن عبدالله الغريري، أن الشركة قد قامت بإجراء المسوحات الميدانية والدراسات الفنية على مباني ومرافق مقر إمارة منطقة القصيم قبل البدء في تنفيذ المشروع، وتبين لها أهمية العمل على إعادة تأهيل أنظمة التكييف والإضاءة وأنظمة التحكم في المباني المستهدفة، ما سيجعل مقر الإمارة أكثر كفاءة وقدرة على استهلاك وترشيد الطاقة.
وبين أن "ترشيد" عملت على تطبيق 8 معايير رئيسية للرفع من كفاءة الطاقة؛ من أبرزها استبدال عدد 3 مبردات رئيسية، واستبدال وحدات التكييف المنفصلة (Split ACs) بوحدات ذات كفاءة أعلى، وتركيب نظام إدارة محطة التبريد (CPM)، واستبدال مضخات المياه المبردة بمضخات حديثة ذات كفاءة أعلى وذات تردد متغير، كما شملت أعمال إعادة التأهيل تركيب أجهزة التردد المتغير (VFD) على وحدات مناولة الهواء (AHU) وتحديث نظام التحكم في المباني.
كما قامت "ترشيد" بإعادة تأهيل أنظمة الإضاءة عن طريق استبدال الإنارة التقليدية الحالية بتقنية الليد (LED) الموفرة للطاقة وذات الأداء العالي في البيئة العملية، وتركيب حساسات التحكم في المكاتب والمباني والمرافق.
يذكر أن الوفر المتوقع يبلغ 2.9 مليون كيلو واط ساعة سنوياً، أي ما يعادل 26% من إجمالي استهلاك الكهرباء السابق، إضافةً إلى الأداء الأفضل لأجهزة التكييف والإضاءة؛ فإن نسبة التوفير المتوقعة من المشروع تعادل استهلاك 4.7 آلاف برميل نفط مكافئ، وتفادي حوالي 1.9 ألف طن متري من انبعاثات الكربون الضارة، أي ما يوازي الأثر البيئي لزراعة أكثر من 32 ألف شتلة.
// انتهى //
15:01ت م
0098