عام / مفتي عام المملكة: ندوة الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما تجسد عناية الدولة بالفتوى

الاثنين 1443/10/29 هـ الموافق 2022/05/30 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 29 شوال 1443 هـ الموافق 30 مايو 2022 م واس
أكد سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، أن ندوة "الفتوى في الحرمين الشريفين وأثرها في التيسير على قاصديهما" التي ستقام يوم غدٍ في رحاب المسجد الحرام، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، تجسد عناية الدولة بالفتوى لما لها من أثر مباشر على قاصدي الحرمين الشريفين الذين يفدون لأداء مناسك الحج والعمرة.
وشدد سماحته على أهمية الفتوى وضرورة تأهيل المفتين وإحاطتهم بأدلة الأحكام الشرعية والقدرة على الاستنباط، واحتساب الأجر في إبلاغ هذا الدين، والنصيحة للمسلمين، سائلاً الله تعالى أن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - لما يحبه ويرضاه وأن يجعل ما يقومان به من خدمات جليلة في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما في موازين حسناتهما.
من جانبه بين معالي الأمين العام لهيئة كبار العلماء الدكتور فهد بن سعد الماجد، أن هذه الندوة العلمية التي يشارك فيها أعضاء هيئة كبار العلماء تركز على الفتوى في الحرمين الشريفين؛ نظراً لدقة مسائل المناسك وأثر الفتوى المنضبطة المؤصلة في أداء المسلمين لشعائرهم ومناسكهم بكل طمأنينة وسكينة مهتدين في ذلك بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم.
// انتهى //
12:32ت م
0044