اقتصادي / المنتدى الدولي للتحول الرقابي يدعم مشاركة المجتمع في الأنظمة والقرارات التشريعية للأجهزة والمستلزمات الطبية

الأربعاء 1443/11/2 هـ الموافق 2022/06/01 م واس
  • Share on Google+

الرياض 02 ذو القعدة 1443 هـ الموافق 01 يونيو 2022 م واس
نظّمت منظمة التجانس العالمي (GHWP) ومنظمة مجموعة دول "آيباك" للتقنية الطبية (APACMed) مؤخرًا في جمهورية سنغافورة، "المنتدى الدولي للتحول الرقابي"، بهدف إيضاح أهمية وضرورة التجانس والتقارب في الأنظمة الرقابية العالمية في مجال الأجهزة والمستلزمات الطبية، لدعم الصناعة والابتكار ونقل التقنية الحديثة بين دول العالم.
واستعرض نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الأجهزة والمستلزمات الطبية في الهيئة العامة للغذاء والدواء رئيس منظمة التجانس العالمي المهندس علي بن محسن الضلعان، خلال مشاركته في فعاليات المنتدى، أهمية مستقبل التحول الرقابي للجهات الرقابية، وللنمو والتطور والابتكار في صناعة الأجهزة والمستلزمات الطبية، ومساهمته في التأكد من سلامة ومأمونية تلك الأجهزة في التشخيص والعلاج، مشيراً إلى أنه يُعد إحدى الوسائل المهمة في عمليات استفادة المرضى من جميع التقنيات الحديثة خصوصا في الدول الفقيرة.
وتطرق رئيس منظمة التجانس العالمي إلى دور وقيادة المملكة لتحويل منظمة التجانس الآسيوي سابقًا إلى منظمة التجانس العالمي حاليًا، وتوسيع أعمال المنظمة وأدوارها على المستوى العالمي وتحقيق أهداف نقل التقنية الطبية بين دول العالم، وكذلك تجانس الأنظمة الرقابية والتشريعية على المستوى العالمي مما يسهم في دعم وتطوير الصناعة ونقل مصانع الأجهزة والمستلزمات الطبية إلى أسواق جديدة، مبيناً دور المنظمة في تمكين الدول من تبادل الأجهزة والمستلزمات الطبية في حالات الطوارئ وكذلك بناء وتعزيز القدرات.
وجرى خلال المنتدى دعم مشاركة المجتمع ولا سيما الممارسين الصحيين في الأنظمة والقرارات التشريعية للأجهزة والمستلزمات الطبية، فيما استعرضت منظمة الصحة العالمية ودول أمريكا وأستراليا والصين وإندونيسيا وماليزيا وسنغافورة التحديثات التي تمت على أنظمتهم الرقابية خلال الفترة الماضية، إضافةً إلى تجاربهم في نظام الترميز الموحّد (UDI).
وعلى هامش فعاليات المنتدى؛ عقدت الأمانة العامة لمنظمة التجانس العالمي (GHWP) اجتماعها الدوري برئاسة المهندس علي الضلعان، وجرى خلاله مناقشة الخطة الإستراتيجية السنوية للمنظمة، والاطلاع على تقرير عن أعمال فرق العمل العملية والفنية في المنظمة.
// انتهى //
15:26ت م
0102