عام / جامعة نايف العربية والحرس الجمهوري الروماني يستعرضان طرق حماية المنشآت المهمة

الاثنين 1444/1/10 هـ الموافق 2022/08/08 م واس
  • Share on Google+

بوخارست 10 محرم 1444 هـ الموافق 08 أغسطس 2022 م واس
بدأت اليوم في العاصمة الرومانية بوخارست فعاليات الحلقة العلمية حول طرق وأساليب حماية المنشآت المهمة التي تنظمها جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع الحرس الجمهوري الروماني، وتستمر حتى العاشر من أغسطس الجاري، بمشاركة متخصصين من 6 دول عربية، هي: الأردن، السعودية، السودان، جيبوتي، المغرب، موريتانيا.
وبين وكيل جامعة نايف العربية للعلاقات الخارجية خالد الحرفش في افتتاح الحلقة العلمية أن الجامعة تطمح في نجاح أعمال الحلقة العلمية بما يحقق التطلَّعات المشتركة نحو حماية المنشآت المهمة والحيوية، ويطور قدرات الكوادر العربية العاملة في هذا المجال، مشيرًا إلى أن الحلقة تقام في إطار التعاون بين الجامعة والحرس الجمهوري الروماني وفق التفاهمات الموقعة عام 2021، مقدمًا شكره لقيادة الحرس على حسن التنظيم والاستضافة الكريمة، وللقطاعات الأمنية العربية المشاركة.
فيما شكر مدير الحرس الجمهوري اللواء لوسيان باهونتو جامعة نايف العربية على اهتمامها وثقتها بالقدرات والخبرات المتوفرة لدى الحرس الجمهوري والجهات الأمنية الرومانية، داعيًا إلى مواصلة إقامة المناشط العلمية المشتركة سنويًا في جميع المجالات الأمنية، كما شدد على أهمية استخدام التقنيات الحديثة لمواجهة المستجدات التي تُطوَّر لاستهداف المواقع المهمة، مؤكدًا أن مواجهة التحديات والأزمات تحتاج إلى تعاون قوي ومستمر بين البلدان العربية لمكافحة العمليات العدائية، خاصةً تلك التي تُنفَّذ بالطائرات المسيرة.
من جانبه، رحب وكيل وزارة الخارجية الرومانية الدكتور جوليان فوتا بالمشاركين في الحلقة العلمية، مثنيًا على العلاقات الرومانية العربية المتطورة، كما أعرب عن شكره لجامعة نايف العربية على الإنجازات المتعددة في مجال تخصصها خلال المدة الماضية.
يشار إلى أن الحلقة العلمية تهدف إلى تعريف المشاركين بتقسيم المنشآت المهمة وأنواعها وإجراءات الأمن الخاصة بكل منشأة، ودور التخطيط في عملية تأمين المنشأة، وأنواع خطط التأمين المتبعة دولياً، كما تهدف إلى الاطلاع على الوسائل التقنية المستحدثة لتأمين المنشآت، تبعاً لأهميتها وطبيعة عملها ومدى حساسيتها، إلى جانب دور غرف العمليات والتحكم في إدارة أمن المنشآت ومستويات دوائر الأمن والحماية التي تحتاج اليها.
// انتهى //
16:43ت م
0103