اليوم الوطني / صحة نجران .. إنجازات متواصلة في ظل قيادة حكيمة

الخميس 1444/2/26 هـ الموافق 2022/09/22 م واس
  • Share on Google+

نجران 26 صفر 1444 هـ الموافق 22 سبتمبر 2022 م واس
شهد القطاع الصحي في منطقة نجران ازدهارا وتطورا في مختلف الخدمات الصحية وجودتها ، في ظل الرعاية والاهتمام التي توليها القيادة الحكيمة – حفظها الله- للقطاع الصحي بالمملكة ،وتوفر منشآت صحية عملاقة مشتملة على جميع الخدمات والمرافق لخدمة المواطن والمقيم ، وتسهيل حصوله على خدمات صحية ووقائية آمنة ، تماشيا مع رؤية الوطن 2030.
واعتمدت لصحة نجران مشاريع ضخمة لرفع مستوى الخدمات الصحية وجودة الحياة بالمنطقة ، تضمنت تدشين مشروع تطوير وتجهيز قسم العناية المركزة بسعة 16 سريرًا ، ومشروع توسعة وتطوير المختبر إضافة إلى تدشين مشروع تطوير قسم العيون، ومشروع تطوير المبنى الترفيهي ، واعتماد العديد من المشاريع الصحية التي أسهمت في ارتفاع معدل رضا المستفيدين ابتداء من تدشين مشاريع صحية في محافظة شرورة بتكلفة تجاوزت 34 مليون ريال ، ومشاريع تحسينية وتطورية في عددا من المستشفيات بهدف الارتقاء بالخدمات الصحية والعلاجية المقدمة للمواطن والمقيم ، إضافة إلى إنجاز صحة نجران تقدما ملموساً في مجال التعامل الرقمي بخطوات متسارعة لخدمة المرضى والمراجعين ، وذلك بربط منشآت المنطقة الصحية بالمشاريع والبرامج الرقمية التي اطلقتها وزارة الصحة لخدمة المواطن والمقيم ، ومنها مستشفى صحة الافتراضي الذي يعد الأكبر من نوعه على مستوى العالم ،و يستخدم أحدث التقنيات المبتكرة لتوفير خدمات تخصصية ، ودعم المنشآت الصحية بالمملكة حيث يدعم 152 مستشفى ، بهدف تسهيل الوصول للخدمات الصحية وتفعيل الجهود المبذولة لصحة المجتمع والوقاية من الأمراض ، وإيجاد بيئة صحية آمنة.
وأكد المدير العام للشؤون الصحية في منطقة نجران الدكتور إبراهيم بني هميم ، تحقيق صحة نجران خلال العام 2021 جوائز متنوعة ومراكز متقدمة في برامج الزائر السري وبرنامج وازن وجائزة إحسان التي تندرج تحت مبادرات التحول الوطني الهادفة الى تحسين مستوى الخدمات والرعاية الصحية وصولاً إلى رضا المستفيدين . ،
وأشار إلى استمرار المنجزات الوطنية ، والوطن يحتفي باليوم الوطني 92 ، بتواجد المملكة ضمن مصاف الدول المتقدمة في شتى المجالات الاقتصادية والسياسية والعلمية والصحية والرياضية ، وتحقيق الإنجازات العالمية ، تماشياً مع رؤية الوطن 2030 ، امتدادا للإنجازات المحققة عالميا في التصدي للجائحة العالمية وقدرتها في التعاطي مع الأزمات والكوارث ، وتسخير كافة الإمكانيات للحفاظ على صحة الإنسان دون النظر إلى المتغيرات بمنظور الانسان أولا .
لافتا إلى تواجد المملكة ضمن أوائل دول العالم في رفع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتعلقة بمكافحة جائحة كورونا، أتى نتيجة للنجاح في مكافحة الجائحة بفضل الله ثم الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة أيدها الله ، وتضافر الجهود الوطنية من كافة الجهات، وفعالية برنامج اللقاحات وارتفاع نسب التحصين والمناعة ضد الفيروس في الوطن الغالي ولله الحمد.
// انتهى //
16:52ت م
0120