اجتماعي / اختتام فعاليات الملتقى السنوي الأول للمؤسسات الأهلية

الأربعاء 1444/3/2 هـ الموافق 2022/09/28 م واس
  • Share on Google+

الرياض 02 ربيع الأول 1444 هـ الموافق 28 سبتمبر 2022 م واس
اختتمت فعاليات الملتقى السنوي الأول للمؤسسات الأهلية الذي أقيم برعاية معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، الذي نظمه مجلس المؤسسات الأهلية، في المدة من 29 -30 صفر 1444هـ .
وشهد الملتقى في يومه الأول وبحضور معالي المهندس أحمد بن سليمان الراجحي توقيع مذكرات تفاهم بين مجلس المؤسسات الأهلية وبين عدد من الجهات الحكومية وغير الربحية من أهمها: برنامج التحول الوطني، وبرنامج ضيوف الرحمن، ومركز خدمات المانحين، وإطلاق أعمال مركز إدارة المعرفة للقطاع غير الربحي.
كما أطلق معالي الوزير عدداً من منتجات ومبادرات المجلس، منها: إطلاق ملتقى سفير لمنسوبي المؤسسات الأهلية، ومنصة المنتجات، والحاضنة الافتراضية للمؤسسات الناشئة، وبرنامج الولاء للمؤسسات الأهلية، وسياسات ولوائح معايير حوكمة المؤسسات الأهلية، وإطلاق خدمة التدريب الإلكتروني للمؤسسات (رواق)، وإطلاق مجتمعات الممارسة المهنية مثل: مجتمع التواصل المؤسسي ومجتمع الاستثمار الاجتماعي ومجتمع الممارسة المالية، إضافة إلى الأدلة التي أصدرها المجلس، وإطلاق أعمال مركز إدارة المعرفة.
من جانبه قدّم رئيس مجلس إدارة مجلس المؤسسات الأهلية الدكتور عبدالرحمن بن سليمان الراجحي شكره للقيادة الرشيدة، على حرصها ورعايتها لتطوير وتنمية القطاع غير الربحي، مثمّناً رعاية وحضور معالي وزير وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي المهندس أحمد بن سليمان الراجحي .
وبيّن أمين عام مجلس المؤسسات الأهلية الدكتور حسن بن محمد شريم أن فعاليات الملتقى تضمنت عدداً من الأوراق العلمية وورش العمل وندوة حوارية متخصصة، بمشاركة جمع من أصحاب المعالي، والفضيلة، والسعادة، وأمناء المؤسسات الأهلية والمهتمين بالقطاع غير الربحي، مؤكداً أن مجلس المؤسسات الأهلية سيقيم هذا الملتقى سنوياً لمناقشة الموضوعات المستجدة المتعلقة بالمؤسسات الأهلية.
وأوضح أن اليوم الأول بدأ بجلسة مقاصد الشريعة في أولويات المنح، التي ترأسها معالي الشيخ الدكتور عبدالله المطلق، وقدمها الشيخ الدكتور سليمان الماجد، كما ترأس الجلسة الثانية الدكتور يحيى زمزمي وكانت بعنوان: بناء التشاركية والشراكات بين المؤسسات الأهلية، تحدث فيها كلٍ من: المهندس أمجد الطويرش، والدكتور خالد العثمان، أما الجلسة الثالثة فقد كان رئيسها معالي الدكتور علي النملة وهي بعنوان: التحولات المجتمعية للمؤسسات الأهلية، وتحدث فيها الدكتور شاهر الشهري والمهندس سامي الحصيني، أما الجلسة الرابعة فقد ترأسها معالي الشيخ الدكتور سعد الشثري، وعنوانها اتجاهات المنح وتحدياته، بمشاركة الدكتور خالد السريحي، والدكتور سامي الشهراني.
واختتم الملتقى بعدد من ورش العمل التي ناقشت عدداً من الموضوعات المتعلقة بالمؤسسات الأهلية، وخرج الملتقى بعددٍ من التوصيات النوعية التي من شانها أن تعزز مبدأ الشراكة والتكامل بين المؤسسات الأهلية، وتفعل التبادل المعرفي بين المؤسسات الأهلية.
// انتهى //
02:01ت م
0016