ثقافي / جامعة نايف العربية تستعرض إصداراتها بوصفها أحد أكبر الناشرين الدوليين في مجال الدراسات الأمنية

الاثنين 1444/3/7 هـ الموافق 2022/10/03 م واس
  • Share on Google+

الرياض 07 ربيع الأول 1444 هـ الموافق 03 أكتوبر 2022 م واس
يشهد جناح جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية المشارك في فعاليات معرض الرياض الدولي للكتاب 2022م، إقبالًا متزايدًا من زوار المعرض، خاصة الباحثين والمهتمين في مجالات الأمن والعدالة الجنائية المتعددة.
وتنوعت الدراسات والإصدارات العلمية للجامعة، لتشمل المجالات الأمنية كافة مثل مكافحة الجريمة ونظم العدالة الجنائية والمؤسسات العقابية، والنظريات الحديثة في مجال الجريمة والوقاية منها والظواهر الإجرامية المستحدثة، والأمن السيبراني، ومكافحة الفساد، إضافةً إلى جرائم العنف الأسري، والمخدرات والاحتيال والسلامة المرورية، كما تميزت بإصدارتها في مجال مكافحة الإرهاب التي أضحت مراجع رئيسة للباحثين في هذا المجال عربياً ودولياً.
وتسعى الجامعة إلى نشر الكتاب الأمني والثقافة الأمنية، أحد أهم أهداف الجامعة، وأكدت ذلك من خلال استراتيجيتها الجديدة 2019 - 2023م، ونجحت خلال مدة وجيزة في إثراء المكتبة الأمنية العربية المتخصصة بكم مقدر من الإصدارات العلمية، حيث أصبحت أحد أكبر الناشرين العرب والدوليين المتخصصين في مجال العلوم الأمنية، وكذلك حققت مركزًا متقدمًا في مجال النشر الإلكتروني.
وبلغت إصدارات دار جامعة نايف للنشر حتى الآن ما يزيد عن 700 إصدار وفق منهج علمي محكم يتسع لاحتياجات الأمن بمفهومه الشامل، كما أن الجامعة -إسهامًا منها في نشر الكتاب الأمني وتوسيع دائرة انتشاره- تشارك بإصداراتها في الكثير من معارض الكتاب محليًا وعربيًا ودوليًا؛ إدراكًا للدور المهم والكبير الذي تقوم به، ومنها معرض الرياض الدولي للكتاب الذي أضحى أحد أكبر التظاهرات الثقافية على الصعيد العربي والإقليمي.
يشار إلى أن الجامعة تقوم بترجمة إصداراتها العلمية إلى لغات عالمية، واتجهت إلى تحويل جميع إصداراتها ورسائلها العلمية وأبحاث الندوات العلمية والمؤتمرات إلى رقمية؛ سعياً نحو بناء مكتبة أمنية رقمية تخدم الباحثين والمهتمين، وأتاحت إمكان الحصول عليها عبر المستودع الرقمي في بوابتها الإلكترونية.
يُذكر أن مشاركة جامعة نايف العربية في المناشط الثقافية المهمة ومنها معارض الكتاب يأتي انطلاقاً من تنفيذ الجامعة للخطة الإعلامية العربية الثامنة للتوعية الأمنية والوقاية من الجريمة التي أقرها مجلس وزراء الداخلية العرب لنشر الوعي والثقافة الأمنية بوصف الجامعة الجهاز العلمي للمجلس.
// انتهى //
18:24ت م
0166