اقتصادي / أكثر من 22 ألف شجرة تنتج البن الشدوي بمنطقة الباحة

الثلاثاء 1444/3/8 هـ الموافق 2022/10/04 م واس
  • Share on Google+

الباحة 08 ربيع الأول 1444 هـ الموافق 04 أكتوبر 2022 م واس
تُعد زراعة "البُن الشدوي" من أهم اهتمامات أهالي جبلي شدا الأسفل والأعلى بالقطاع التهامي في منطقة الباحة, حيث يتميز بجودته ومذاقه الطيب ليسجل علامة فارقة, وللبُن وطرق غرسه والعناية به تفاصيل هي الأصعب بين مختلف الأشجار بصفة عامة ويصل حجم إنتاجها إلى قرابة 2000 مدّ سنويًا.
غرفة المخواة التجارية نظمت أمس مهرجان صناعة القهوة, إيماناً منها بفكرة صناعة إنتاج حبوب القهوة والتوسع في زراعتها، نظراً لأهميتها الاقتصادية الكبيرة كون البن هو المنتج الأكثر شهرة بين أنواع الزراعات ولما له من مردود اقتصادي عالمي يتربع على قمة أكثر المنتجات أهمية على مستوى العالم.
وجرى خلال المهرجان تكريم المزارعين من قبل محافظ المخواة غلاب بن غالب أبو خشيم الذي أكد أن مهرجان صناعة القهوة يُعد من أهم المهرجانات على مستوى منطقة الباحة، وهو من المهرجانات الواعدة التي تسعى محافظة المخواة بخطا حثيثة نحو الاستفادة من شجر "البن" لإيجاد بيئة اقتصادية تسهم في تنويع مصادر الدخل لدى سكان جبل شدا الأسفل من خلال العمل على تطوير برنامج التنمية الريفية الزراعية المستدامة في المملكة وانطلاقاً من رؤية 2030، من أجل تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية متوازنة، ورفع الكفاءة والاستفادة المثلى من الموارد الطبيعية الزراعية والمائية المتجددة.
من جانبه أكد مدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة المهندس فهد بن مفتاح الزهراني, أن زراعة البن العربي تشتهر في جنوب المملكة بشكل عام وفي منطقة الباحة بشكل خاص، حيث يوجد بجبل شدا الأعلى والأسفل وصدر المزاودة ما يتجاوز الـ 200 مزرعة يوجد بها أكثر من 22 ألف شجرة من أجود أنواع البن العربي, مشيراً إلى جهود وزارة البيئة لاستدامة هذه الزراعة عبر العديد من البرامج والمشاريع منها مبادرة تأهيل المدرجات الزراعية وحصاد مياه الأمطار التي تقدم الدعم العيني للمزارعين من إنشاء ممرات مائية وخزانات لتجميع المياه مختلفة السعة منها ما يبلغ 240 ،120 ، 90 ، 60 طناً، إلى جانب تقديم شبكات الري الحديثة وتنظيف وتعميق الآبار وتغطيتها وتوزيع الشتلات التي بلغت ١٣٥٠٠ شتلة استفاد من المبادرة ١٢٢ مزارعاً حتى الآن.
وأشار إلى أن "برنامج ريف" الذي يقدم دعماً مادياً غير مسترد لضمان التنمية الريفية الزراعية المستدامة يهدف إلى تحسين القطاع الزراعي الريفي، ورفع مستوى معيشة صغار المزارعين، وزيادة كفاءة الإنتاج حيث يستهدف 8 قطاعات زراعية، ومنها تطوير وإنتاج وتصنيع وتسويق البن العربي.
وعن الجهود المبذولة في سبيل دعم زارعة البن بين المهندس الزهراني أن إنشاء أول مدينة لزراعة البن في المملكة بمنطقة الباحة على مساحة إجمالية 1,600,000 متر مربع وبطاقة استيعابية تصل إلى 300 ألف شجرة سترفع من حجم الإنتاج العام للبن العربي إلى 100%, كما توفر 1000 فرصة وظيفية وتتضمن مركز أعمال ومركز تدريب وسكناً وضيافة ومعرضاً دائماً بما يحقق عنصر جذب للمنطقة كوجهة سياحية زراعية مميزة.
// انتهى //
09:50ت م
0016