اقتصادي / سمو أمين عام مؤسسة سلطان بن عبدالعزيز يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة الميزانية العامة

الخميس 1444/5/14 هـ الموافق 2022/12/08 م واس
  • Share on Google+

الرياض 14 جمادى الأولى 1444 هـ الموافق 08 ديسمبر 2022 م واس
رفع الأمين العام لمؤسسة سلطان بن عبدالعزيز آل سعود الخيرية الأمير فيصل بن سلطان بن عبدالعزيز، التهنئة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء -حفظهما الله-، بمناسبة صدور الميزانية العامة للدولة للعام المالي 2023.
وأكد سموه أن الميزانية جاءت بفضل الله ثم بتوجهات القيادة الرشيدة مواكبة للتطلعات، رغم ما يعيشه العالم من ظروف جيوسياسية واقتصادية أثرت على كثير من دول العالم، مضيفًا أن الإصلاحات الاقتصادية وكفاءة الإنفاق ومبادرات وسياسات الضبط المالي وتطوير إدارة المالية العامة وكفاءتها التي وجه بها سمو ولي العهد أدت إلى نجاح المملكة في تحقيق هذه الميزانية التي تؤكد قوة ومتانة الاقتصاد الوطني.
وأشار الأمير فيصل بن سلطان إلى تصريح سمو ولي العهد الذي تضمن مؤشرات مهمة للإنجازات الاقتصادية وأن الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية التي تطبق منذ انطلاق رؤية المملكة 2030، أسهمت في تحسين المؤشرات المالية والاقتصادية، ودفع مسيرة التنويع الاقتصادي والاستقرار المالي، مشيراً إلى حرص القيادة على تعزيز التنمية الاجتماعية وما ذكره سمو ولي العهد من أن الحكومة تواصل جهودها في تعزيز منظومة الدعم والحماية الاجتماعية للمواطنين لما تشكله من أهمية في توفير مستوى معيشي كريم للمواطنين كافة، وبالذات الفئات الأقل دخلاً انطلاقاً من برامج الرؤية التي تهدف إلى تعزيز جودة حياة المواطنين، وزيادة فرص التوظيف وتحسين مستوى الدخل.
وتطرق الأمير فيصل بن سلطان إلى انعكاس هذه الميزانية على نمو القطاع غير الربحي والذي يحظى بدعم القيادة بما ينعكس على مستوى المستفيدين من خدمات ودعم القطاع، لاسيما في ظل التطور التنظيمي الذي يشهده القطاع غير الربحي في إطار منظومة الإصلاحات المستمرة في بلادنا.
وأشار سمو الأمير فيصل بن سلطان في ختام تصريحه إلى أن المملكة تشهد في عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين طفرة تنموية شاملة تنطلق من خلالها إلى المستقبل بمبادرات وبرامج ومشاريع ضخمة وتاريخية تتم على امتداد الوطن الغالي سوف تسهم في تنويع مصادر الدخل وتخفيف الاعتماد على النفط كمصدر رئيس للدخل.
// انتهى //
12:45ت م
0083