اقتصادي / غرفة مكة المكرمة تناقش معوقات المستثمرين في قطاع الإنشاء والتعمير

الاثنين 1436/5/4 هـ الموافق 2015/02/23 م واس
  • Share on Google+

مكة المكرمة 04 جمادى الأولى 1436 هـ الموافق 23 فبراير 2015 م واس
ناقشت لجنة المقاولين في الغرفة التجارية الصناعية في مكة المكرمة خلال اجتماعها الذي عقد اليوم المعوقات التي تؤرق المستثمرين في قطاع الإنشاء والتطوير والتعمير.
وأوضح عضو لجنة المقاولين بالغرفة التجارية الصناعية سيف التركي، أن من أبرز العوائق التي تؤثر سلباً على التنمية والبناء, تأخير الاستقدام ، وتأخير إصدار التأشيرات لأكثر من 60 يوماً إلى درجة البدء في تنفيذ المشروع دون وصول العمالة , وارتفاع نسبة السعودة والنطاقات الجديدة حتى تتمكن من الوصول إلى النطاق الأخضر المرتفع لتتمكن من الاستقدام، ونقل الكفالات يجب أن تصل إلى حوالي 16% بالنسبة للمنشئات الصغيرة التي تقل عن 50 عاملاً، وتصل إلى 13 % بالنسبة للمنشئات المتوسطة وكبيرة الحجم.
وأشار الدكتور التركي, إلى أن كثرة قضايا المقاولات وكثرة الخلافات بين المقاول والمالك، ومشكلة المؤسسات الوهمية وغير الفعالة، وسوق المقاولات السوداء اللذين يقوموا بالتلاعب بالأسعار ويقوموا بالهروب وقت حاجة أصحاب المشاريع لهم، مما يتطلب إعداد قاعدة بيانات للشركات والمؤسسات المرخص لها، وعمل عقد موحد يضمن حقوق جميع الأطراف.
وكشف عضو لجنة المقاولين، أن تأخر تنفيذ المشاريع الحكومية من أهم العوائق التي تعترض القطاع، بسبب تأخر الاستشاري في الاستلام أو تغيبه عن العمل أو عدم توافق دوامه مع مواعيد تسليم العمل، واعتماد العطاءات الأقل سعراً دون عمل مفاضلة بين الشركات في فاعليتها ونظاميتها ومدى تنفيذها لمشاريعها، إضافة إلى فترة منع إدارة المرور لمركبات وآليات مؤسسات المقاولات في أوقات الذروة مما يؤدي إلى تأخير من مضخات خرسانة وخلاطات وشاحنات نقل .
// انتهى //
13:32 ت م