سياسي / وزير الخارجية: زيارة خادم الحرمين الشريفين إلى واشنطن مهمة وتاريخية

الخميس 1436/11/19 هـ الموافق 2015/09/03 م واس
  • Share on Google+

واشنطن 19 ذو القعدة 1436 هـ الموافق 03 سبتمبر 2015 م واس
أوضح معالي وزير الخارجية الأستاذ عادل بن أحمد الجبير اليوم أن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - التاريخية إلى واشنطن ولقاءه بفخامة الرئيس باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأمريكية غدًا في البيت الأبيض تأتي في إطار العلاقات المميزة والوثيقة بين البلدين الصديقين.
وقال معاليه في تصريحات للصحفيين اليوم في واشنطن " إن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز - أيده الله - إلى الولايات المتحدة ولقائه فخامة الرئيس باراك أوباما مهمة جدًا وتأتي في وقت مهم جدًا في تاريخ المنطقة والعالم ، وهي ليست زيارة بروتوكولية ، وإنما زيارة لبحث العلاقات الاستراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية ونقلها إلى أفق جديدة تساعد في خدمة مصالح الشعبين والبلدين والأمن والاستقرار في المنطقة".
وفيما يتعلق باليمن, بين معالي وزير الخارجية " أن الهدف الاستراتيجي للبلدين واحد وهو تطبيق قرار مجلس الأمن 2216 بشكل كامل وبدون شروط ، ومحاولة الوصول إلى ذلك عبر القنوات الدبلوماسية أوالعمل السياسي ، ولكن الأمر بيد الحوثي وصالح الذين يرفضون قبول هذا القرار , ويستمرون في عملياتهم العسكرية وفي محاولات احتلال المزيد من المدن والقرى اليمنية ، ولكن - ولله الحمد - استطاعت قوات التحالف وقوات الحكومة الشرعية أن تتصدى لهذه التحركات ، وأن تحقق انتصارات مهمة جدًا في أماكن مختلفة من اليمن ، مما أدى إلى تراجع في موقف الحوثي و صالح ، ونحن نأمل - بإذن الله- أن يفتح ذلك المجال لإيجاد حل سياسي ".
// انتهى //
23:02 ت م