عام / بيان مشترك للاجتماع الثاني لمجلس التنسيق السعودي المصري

الثلاثاء 1437/3/4 هـ الموافق 2015/12/15 م واس
201512/000-8088709731450212714688.jpg
  • 201512/000-8088709731450212714688.jpg
  • Share on Google+

القاهرة 4 ربيع الأول 1437هـ الموافق 15 ديسمبر 2015م واس
استمراراً للعمل والتنسيق المشترك بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية ، وعملاً بتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وبناءً على ما تم الاتفاق عليه في محضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي المصري لتنفيذ إعلان القاهرة الموقع في مدينة الرياض بتاريخ 29 / 1 / 1437هـ الموافق 11 / 11 / 2015م ، والقاضي في البند (ثالثاً) منه بأن يعقد المجلس اجتماعاته بشكل دوري بالتناوب بين البلدين ؛ فقد عقد الاجتماع الثاني للمجلس في مدينة القاهرة يوم الثلاثاء 4 / 3 / 1437هـ الموافق 15 / 12 / 2015م ، بحضور أعضائه من الجانبين ، وقد رأس الجانب المصري دولة رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل محمد ، ورأس الجانب السعودي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، وفي بداية الاجتماع أبدى سموه أنه قد صدرت توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - بأن تزيد الاستثمارات السعودية في جمهورية مصر العربية على ثلاثين مليار ريال وأن يتم الإسهام في توفير احتياجات مصر من البترول لمدة خمس سنوات ، إضافة إلى دعم حركة النقل في قناة السويس من قبل السفن السعودية ، وقد أعرب دولة رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل محمد عن تقدير مصر حكومة وشعباً لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على حرصه واهتمامه البالغ بدعم الاقتصاد المصري وتعزيز المصالح المشتركة بين البلدين الشقيقين.
// يتبع //
22:47 ت م