اجتماعي / أمير عسير يفتتح بعد غد مدينة الأمير فيصل بن خالد للتربية الخاصة

الأحد 1439/8/6 هـ الموافق 2018/04/22 م واس
  • Share on Google+

أبهـا 06 شعبان 1439 هـ الموافق 22 أبريل 2018 م واس
يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، أمير منطقة عسير ، بعد غد الثلاثاء، مدينة الأمير فيصل بن خالد للتربية الخاصة للبنين والبنات بالمنطقة .
وأوضح مدير عام التعليم بمنطقة عسير جلوي آل كركمان ، أن المشروع يأتي تنفيذاً لتوجيهات سمو أمير منطقة عسير، الرامية إلى تقديم أفضل الخدمات لذوي الإعاقة، وتعزيز دورهم في المجتمع، وتطوير البرامج المقدمة لهم، لافتاً إلى أن المشروع يمثل مدينة إنسانية متكاملة، تعنى بخدمة فئة هامة من المجتمع، مثمناً لسمو الأمير فيصل بن خالد دعمه المتواصل لبرامج ومناشط التعليم .
من جهته أبان مدير إدارة التربية الخاصة بتعليم عسير منصور الشهراني، أن مدينة الأمير فيصل بن خالد للتربية الخاصة تشتمل على مركز خدمات التربية الخاصة المساندة "بنين ، بنات"، ويعمل به وفق أقسام ووحدات متعددة، ومركز الأنشطة المسائية و" نادي الحي" ، ويحتوي على عدد من القاعات، والملاعب، وذلك لعلاج التآزر الحركي العصبي والبصري وتقوية العضلات الدقيقة لذوي الشلل الدماغي والتوحد وغيرهم، وتأسيس أندية ومنتخبات للمنطقة بجميع الألعاب وإقامة بطولات للمنطقة في جميع الألعاب حسب الفئة والسن والمشاركة في إقامة الفعاليات العالمية والدولية والإقليمية، كما أنه يهدف إلى إقامة الأنشطة الرياضية والتأهيلية والترفيهية واستكمال البرامج العلاجية والتدريبية والتدريب الرياضي لجميع الفئات، وفق الألعاب المناسبة لكل إعاقة بالتعاون مع إدارة النشاط الطلابي ونادي أبها لذوي الإعاقة، وإكساب الطلاب العادات السليمة كرياضة المشي والألعاب القوى والقدم والترفيه والألعاب الإلكترونية.
// يتبع //
15:33ت م

 

اجتماعي / أمير عسير يفتتح بعد غد مدينة الأمير فيصل بن خالد للتربية الخاصة/ إضافة أولى واخيرة
وأضاف الشهراني : يشمل المركز كذلك معهداً للتأهيل المهني لما بعد المرحلة المتوسطة لطلاب التربية الفكرية - ومتلازمة داون - ، ويهدف للوصول بذوي الإعاقة للاعتماد على الذات والاستقلالية وإعدادهم لسوق العمل ، وضرورة مواكبة الخطة التعليمية مع التأهيل المهني من خلال أقسام مهنية بالشراكة مع الغرفة التجارية والإدارة العامة للتعليم الفني والتقني بالمنطقة، وبعض الشركات الكبرى، كما يتضمن المركز على مركز التوحد والاضطرابات السلوكية الذي يعنى بتقديم العلاج الشامل من خلال أركان العلاجية المتعددة، إضافة إلى معهد الأمل الذي يهتم بالصم المكفوفين ، والصم مع التخلف العقلي ، والصم مع التوحد ،و تعليم الصم الكبار، ويقيم البرامج التدريبية في لغة الإشارة والتأهيل والقياس السمعي وبرمجة المعينات السمعية، ودعم برامج العوق السمعي، إلى جانب اشتمال المركز على معهد النور للمكفوفين ، ويهتم بالإعاقات المزدوجة للمكفوفين مع التوحد ،و المكفوفين مع التخلف العقلي ،ويقيم البرامج التدريبية في برايل ، والتوجه والحركة ، العصا البيضاء .
وأشار الشهراني إلى أن المركز يقدم عدداً من المبادرات التي تعنى بالتعليم الشامل، و مشروع توظيف "يداً بيد نبني - مستقبل الغد ", الذي يهدف توفير استقلالية العيش للمعاق والاعتماد على الذات بعد توفيق الله تم التأهيل المهني للمتخرجين والكبار، و من ثم التنسيق لهم للحصول على وظائف حكومية أو خاصة، وذلك بعد التدريب والتأهيل.
// انتهى //
15:33ت م