اجتماعي / الدكتور الفهد: 200 رائد كشفي يناقشون البيئة من أجل التنمية ورفاهية الإنسان بالقاهرة

الاثنين 1440/8/10 هـ الموافق 2019/04/15 م واس
  • Share on Google+

الرياض 10 شعبان 1440 هـ الموافق 15 إبريل 2019 م واس
أكد الرئيس الفخري للاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد على أهمية العلاقة الوثيقة بين التنمية والبيئة، وأن التنمية تقوم على موارد البيئة، وبالتالي فإنه لا يمكن أن تكون هناك تنمية دون وجود موارد بيئية.
وقال الدكتور الفهد في تصريح لوكالة الأنباء السعودية: بمناسبة انعقاد المؤتمر التاسع للاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات، الذي تستضيفه القاهرة خلال الفترة
15 - 22 / 8 / 1440هـ، وموضوعه "البيئة من أجل التنمية ورفاهية الإنسان"، فإن أية إخلال بتلك الموارد سيكون له انعكاس سلبي على العملية التنموية، فضلاً عن الإضرار البيئة ومواردها الذي سيؤدي إلى خلل وإضرار بالاحتياجات البشرية، ومن هنا فإنه يجب أن يدرك أفراد المجتمع على أن التنمية تقوم على أساس الاهتمام بالبيئة وهو ما يعني أن يعي المجتمع بأن البيئة والتنمية متلازمتين، وأن التنمية لن تحقق أهدافها دون توفر بيئة سليمة.
وأشار الرئيس الفخري إلى أن الأمم المتحدة أدركت أن حماية البيئة البشرية وتحسينها مسالة رئيسية تؤثر على رفاهية الشعوب والتنمية الاقتصادية، وهو ما دعاها إلى أن تعتمد يوماً عالمياً للبيئة يقام في الخامس من يونيو كل عام، فضلاً عن اهتمام الجهات ذات العلاقة بترسيخ مفاهيم التنمية المستدامة، واستغلال الموارد الطبيعية المتجددة بطريقة لا تؤدي إلى فنائها أو تدهورها، مبيناً أن عدد المشاركين قد تجاوز 200 مشارك ومشاركة يمثلون 14 رابطة لرواد الكشفية العربية.
// انتهى //
11:55ت م
0049