اقتصادي / سكان الجوف ينجحون في استزراع نبتة السمح البرية

الأحد 1441/3/13 هـ الموافق 2019/11/10 م واس
  • Share on Google+

دومة الجندل 13 ربيع الأول 1441 هـ الموافق 10 نوفمبر 2019 م واس
تنفرد منطقة الجوف بنبتة السمح الصحراوية التي يتزامن نموها مع نزول الأمطار في فترة الوسم، ولهذا السبب يعد السمح نادراً ولا يتواجد بكثرة، لذلك نجح عدد من المواطنين في محافظة دومة الجندل في استزراع نبتة السمح .
وعن طريقة الاستزراع نبتة السمح أوضح صاحب أول متحف زراعي بمنطقة الجوف صياح السبيلة، أن أول من قام باستزراع نبة السمح هو زبّن القعيد -رحمه الله- قبل أكثر من عشرين سنة، متحدثاً عن تجربته في استزراع هذه النبته في عام 1437 وقبيل دخول الوسم بثلاثة أيام، حيث قام بنشر حبوب السمح "الصبيب" في أحواض صغيرة داخل منزله، وبعدها قام بسقيها طوال فترة الوسم، ونجح الاستزراع وبدأت النبتة تنمو.
وطالب السبيلة الجهات ذات العلاقة بتبني استزراع السمح وإجراء الأبحاث والدراسات لجدوى الاستزراع بما يحقق استدامة المحصول وإنتاجه بكميات كبيرة، عن طريق زرعة بمشاريع زراعية كبيرة، ودراسة إنتاج منتجات جديدة من السمح، فالسمح غني بالعناصر الغذائية التي لا تجتمع بغيره.
//انتهى//
22:06ت م
0239