عام / منظمة الصحة العالمية : دخول 55 طنا من الأدوية والمستلزمات الطبية إلى سوريا

السبت 1441/7/5 هـ الموافق 2020/02/29 م واس
  • Share on Google+

الأمم المتحدة 04 رجب 1441 هـ الموافق 28 فبراير 2020 م واس
أوضحت منظمة الصحة العالمية أنها أرسلت على مدار يومين سبع شاحنات محمّلة بـ 55 طنا من الأدوية والمستلزمات الطبية من تركيا إلى إدلب وأجزاء من حلب، وهي المناطق التي تشهد أكبر موجة نزوح داخلي منذ ديسمبر الماضي خلال الأعوام التسعة الماضية من الصراع السوري.
وأفاد المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية كريستيان ليندماير، في مؤتمر صحفي من جنيف، أن العاملين في مجال الصحة يصفون الوضع في شمال غرب سوريا بالفوضى، موضحاً أن من بين 84 من المرافق الصحية التي أجبرت على تعليق خدماتها منذ ديسمبر الماضي، تم نقل 31 مرفقا لتقديم الخدمات إلى حيث نزح المواطنون بعيدا عن التفجيرات.
وأبان أن الشاحنات تحرّكت من تركيا إلى سوريا عبر معبري باب الهوى وباب السلام في 25 و26 فبراير، محمّلة بمستلزمات لعلاج 3.200 حالة صدمة ودعم العمليات الجراحية، وسيتم توزيعها على أكثر من 150 مرفقا صحيا (وهي نصف عدد المرافق الصحية الفاعلة في شمال غرب سوريا).
ولفت ليندماير النظر إلى أن نحو 170 ألف نازح ينامون في العراء، وهو ما يعرّض الأطفال لدرجات حرارة قد تنخفض إلى الصفر مئوية.
وتشير المنظمة إلى تزايد حالات الإصابة بالصدمات، وحالات التهابات في الجهاز التنفسي بسبب أوضاع الملاجئ وسوء الأحوال الجوية إضافة إلى حالات معقدة مثل أمراض القلب والسكري والتي لا توجد إمكانية للحصول على العلاجات اللازمة لها باستمرار.
وتقدّر منظمة الصحة العالمية أنه بسبب تعليق الخدمات، تم وقف أكثر من 133 ألف استشارة طبية، وحرمان نحو 11 ألفا من مرضى الصدمات من العلاج، كما أنّ 1.500 من العمليات الجراحية لن تتم كل أربعة أسابيع، كما كان يجري عادة.
// انتهى //
00:19ت م
0150