عام / "أب" في بريدة يتبرع بأعضاء طفله المتوفى دماغياً لإنقاذ 5 مرضى

الخميس 1441/10/5 هـ الموافق 2020/05/28 م واس
  • Share on Google+

الرياض 05 شوال 1441 هـ الموافق 28 مايو 2020 م واس
في بادرة إنسانية نبيلة ، تبرع أب بأعضاء طفله المتوفى دماغياً للاستفادة منها في إنقاذ حياة عدد من المرضى المحتاجين لها ، وكان الطفل منذ ولادته يعاني من استسقاء بالمخ تسبب له في مضاعفات مزمنة ، كان آخرها حين أُحضر لقسم طوارئ الأطفال بمستشفى الولادة والأطفال ببريدة بسبب الاستفراغ المتكرر وألم بالرأس. ويتبين بعد عدة فحوصات وجود انسداد بقناة تصريف السائل النخاعي المزروعة في عملية سابقة قبل عدة سنوات ونقل بعدها لقسم العناية المركزة للأطفال بالمستشفى.
وخلال هذا الوقت توقف قلبه لمدة تزيد عن ٤٠ دقيقة عمل له خلالها الإنعاش القلبي الرئوي بقيادة استشاري وأخصائي العناية المركزة للأطفال المناوب وفريق العناية المركزة من التمريض والعلاج التنفسي. وبعد 42 دقيقة عاد القلب للنبض من جديد وبعد استقرار الحالة نسبياً أجريت له أشعة مقطعية ليتبين و جود مناطق تلف بالدماغ وبعدها أجريت عملية طارئة لإعادة تركيب قناة تصريف السائل النخاعي.
وبعد العملية واستقرار حالة الطفل نسبياً عملت له عدة اختبارات لفحص حالة الدماغ ليتبين ثبوت الوفاة الدماغية.
وعلى أثر ذلك شرحت الحالة للأهل وحثهم على أهمية التبرع بالأعضاء وعظم أجرها في الدنيا والآخرة. وقد وافق والد الطفل على التبرع بالأعضاء لوجه الله تعالى.
ليبدأ بعدها سباق مع الزمن للتنسيق بين مستشفى الولادة والأطفال ببريدة بقيادة استشاري العناية المركزة للأطفال والمركز السعودي لزراعة الأعضاء.
ومن خلال تنسيق منظم و عمل احترافي ووقت قياسي حظر فريق زراعة الأعضاء لتبدأ عملية نقل الأعضاء التي استمرت لمدة قاربت 8 ساعات. تمكن فريق الزراعة بعدها من العودة وإكمال عمليات الزراعة لخمسة مرضى استفادوا من هذه العملية ولله الحمد.
‏// انتهى //
22:18ت م
0142